غوغل اعترفت بأنها جمعت أجزاء من بيانات على شبكات لاسلكية (الفرنسية-أرشيف)

اعتذر لاري بيج أحد مؤسسي شركة غوغل في تصريحات لوسائل الإعلام الألمانية عن أخطاء جمع البيانات من شبكات الإنترنت اللاسلكي في خدمة رسم الخرائط التابعة لشركة غوغل الأميركية للبحث الإلكتروني.
 
وقال بيج في تصريح لصحيفة فيلت الألمانية في عددها الأحد "إنني آسف. لقد كان خطأ بالتأكيد".
 
وقد التقى بيج بوزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله الخميس الماضي في برلين لبحث السجالات التي أثارتها خدمة ستيرت فيو بشأن المس بخصوصية مستعملي شبكات الإنترنيت اللاسلكي.
 
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الألمانية أن الوزير فيسترفيله شدد خلال ذلك الاجتماع المغلق الذي دام نصف ساعة على حماية البيانات التي تم تجميعها في ألمانيا.
 
وكان مسؤولو حماية المستهلكين في ألمانيا قد انتقدوا غوغل في بادئ الأمر بسبب فحصها شبكات خاصة، لكن الشركة أصرت على أنها لم تكن تصور أي بيانات إلكترونية تمر عبر الشبكات.
 
وأطلق ممثلو الادعاء في مدينة هامبورغ الألمانية منذ ذلك الحين تحقيقا أوليا في هذه القضية.
 
وكانت وزيرة شؤون حماية المستهلكين في ألمانيا إلزه أيغنر انتقدت في السابق خدمة ستريت فيو التابعة لغوغل والتي تستخدم في إظهار صور مفصلة للشوارع والمباني بمستوى الأرض على شبكة الإنترنت.
 
وسعت أيغنر إلى منع استخدام خدمة ستريت فيو في ألمانيا، مؤكدة أنها تنتهك الخصوصية ويمكن أن تشجع على عمليات السطو.
 
واعترفت غوغل الأسبوع الماضي بأن السيارات التي استخدمت لتصوير الشوارع في المناطق الحضرية من أجل تطبيقات الخرائط الخاصة بها جمعت أيضا أجزاء صغيرة من بيانات خاصة من خلال شبكات لاسلكية غير مشفرة.
 
وذكرت غوغل في مدونة لها أن جمع البيانات بهذه الطريقة نجم عن خطأ في البرمجة عام 2006، مشددة على أنها لم تستغل مطلقا هذه البيانات بأي شكل من الأشكال.

المصدر : وكالات