جوردان روميرو يبلغ من العمر 13 عاما (الفرنسية-أرشيف)

ذكر موقع على الإنترنت لرياضة التسلق أن فتى أميركيا عمره 13 عاما أصبح اليوم السبت أصغر متسلق يصل إلى قمة إيفرست، أعلى جبل في العالم.
 
وصعد جوردان روميرو -وهو من مدينة بيغ بير بولاية كاليفورنيا- إلى قمة إيفرست البالغ ارتفاعها 8850 مترا من جهة التبت في نفس اليوم الذي حطم فيه رجل نيبالي رقمه القياسي لأكبر عدد من محاولات التسلق الناجحة للجبل.
 
وقرب هذا الإنجاز روميرو خطوة أخرى من بلوغ هدفه لتسلق أعلى الجبال في كل القارات.
 
وكان روميرو قال لرويترز في العاصمة النيبالية كتماندو في أبريل/نيسان الماضي "إنه مجرد هدف". وكان قد تسلق بالفعل خمس قمم من بينها قمة كليمنجارو في أفريقيا ولا يحتاج إلا لتسلق فينسون ماسيف أعلى قمة في القارة القطبية الجنوبية لتحقيق هدفه.
 
وكان برفقة روميرو فريق يضم والده -وهو مسعف متخصص في الحالات الحرجة- ومرشدين من الشيربا -وهم سكان محليون- وقال لرويترز إنه يريد التقاط قطعة صغيرة من الصخر من أعلى قمة في العالم كتذكار وارتداءها في قلادة. ومهمة روميرو التالية هي تسلق أعلى الجبال في جميع الولايات الأميركية.
 
ووصل أكثر من أربعة آلاف متسلق إلى قمة إيفرست منذ أن تسلقه للمرة الأولى النيوزيلندي السير ادموند هيلاري والنيبالي تنزينج نورجاي شيربا في 1953.
 
وأصغر شخص تسلق قمة إيفرست قبل ذلك هو النيبالي تيمبا تشيري شيربا وكان عمره 16 عاما.
 
المتسلق النيبالي أبا شيربا جالسا على القمة عام 2006 (الفرنسية-أرشيف)
تحطيم رقم
من جهة ثانية قال إنج تشيرنج شيربا -رئيس المنظمة الآسيوية للرحلات الجبلية- إن المتسلق النيبالي أبا شيربا حطم رقمه القياسي الشخصي بأن تسلق قمة إيفرست للمرة العشرين.
 
ووصل شيربا (50 عاما) -الذي يعيش في الولايات المتحدة- إلى القمة اليوم وحمل لافتة طوال طريقه إلى القمة للتوعية بالآثار البيئية للتغيرات المناخية على جبال الهيمالايا.
 
وقالت إليزابيث هاولي -التي تسجل إنجازات التسلق في سلسلة جبال الهيمالايا- "إنه إنجاز رائع حققه شخص واحد، العودة عاما بعد عام بعد عام والنجاح في كل مرة أمر مذهل حقا".

المصدر : وكالات