الشعر والجوارب لامتصاص بقعة النفط
آخر تحديث: 2010/5/11 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/11 الساعة 16:13 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/28 هـ

الشعر والجوارب لامتصاص بقعة النفط

قوالب الشعر في جوارب نسائية كما ورد في موقع جمعية ماتر أوف ترست
شرعت جمعية خيرية أميركية في تجميع الشعر في قوالب من الجوارب النسائية (المكونة من مادة النايلون)، في خطوة منها للمساهمة في التخلص من بقعة الزيت التي تدفقت من منصة النفط التي انفجرت قبالة سواحل المكسيك.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن الجمعية البيئية ماتر أوف ترست، التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها، أن الشعر الذي يمتص زيت الجلد سيكون فعالا في امتصاص النفط الخام.

وقد تمكنت الجمعية من جمع أكثر من 180 ألف كلغم من شعر الإنسان وفراء الحيوانات (كلاب وقطط وماعز وغيرها) من أماكن التجميل وقص الشعر في مختلف أرجاء العالم.

وكانت الجمعية قد بدأت جمع الشعر قبل عشرة أعوام لاستخدام القوالب أو الحصائر المصنوعة من الشعر في المساعدة على التعاطي مع عمليات تسرب النفط على نطاق ضيق وذلك قبل تسرب ناقلة كوسكو بوسان عام 2007.

وقالت ليسا كريغ غوتير التي ساهمت في تأسيس الجمعية بالتعاون مع زوجها باتريك، إن الجمعية بلغت "نقطة تحول" حيث ارتفع عدد المتبرعين من 35 ألفا إلى تسعين ألفا خلال ثلاثة أيام.

أما صحيفة واشنطن بوست فقد استبعدت جدوى هذه الطريقة وقالت إن التسرب كبير جدا بدرجة لا يمكن معالجته بسرعة، ولا سيما أن غوتير تقول إنها تستطيع أن توفر عددا من القوالب يكفي لتغطية نحو 109 كلم، في حين أن المنطقة المنكوبة قد تصل إلى 241 كلم.

كما أن المنظمة غير مخولة وضع القوالب لأن الأجهزة الحكومية والمتطوعين المصرح لهم من قبل الحكومة هم فقط الذين يستطيعون القيام بذلك.

وتتساءل واشنطن بوست هنا: إذا ما جرى كل شيء كما هو مخطط له من استخدام قوالب الشعر، فمن المسؤول عن التخلص منه بعد امتصاصه للنفط؟

المصدر : نيويورك تايمز,واشنطن بوست

التعليقات