تقنية ناسا في المريخ تكشف المياه الجوفية في الأرض (الفرنسية-أرشيف)
 
قريبا سيمكن استخدام تقنية وكالة الفضاء الأميركية ناسا للكشف عن وجود الماء على المريخ لمنع حروب المياه على الأرض.
 
وقال علماء ناسا إن المعدات المستخدمة بواسطة مسابير الوكالة ستمكن الاستفادة منها في البحث عن المياه الجوفية المخبأة في صحاري الأرض.
 
وكشف المسبار الذي أطلق عام 2007 أن الصحراء التي تغطي المريخ ترقد فوق مياه مجمدة تكفي لغمر الكوكب الأحمر.
 
وقال عالم الفلك عصام حجي، وهو عضو مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، مخاطبا مؤتمر الأمم المتحدة للماء المنعقد في مدينة الإسكندرية بمصر، إن ندرة المياه على الأرض يمكن أن تسبب نزاعات في أنحاء المعمورة.
 
وأضاف حجي أن تقنية ناسا يمكن أن تكتشف الماء على عمق أكثر من 800 متر تحت الصحاري الكثيفة التي تغطي معظم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
ويتوقع خبراء في هذا المجال أن استمرار الاحترار العالمي سيشكل خطرا على الأرض خلال القرن القادم، الأمر الذي يهدد بتآكل المزيد من الأرض.
 
وقد بينت صور المسح الطبقي لناسا منطقة قاحلة في دارفور بالسودان ترقد فوق وديان وبحيرات تعود إلى 6000 عام.
 
واستطرد حجي قائلا إن دول الشرق الأوسط، التي تضم أكبر مصدري النفط في العالم، تنفق على التنقيب عن النفط أكثر مما تنفق أي منطقة أخرى. وفي المقابل تخصص هذه الدول مبالغ أقل للكشف عن الماء الذي هو عصب الحياة ولا يقل أهمية عن أي مورد ثروة آخر.

المصدر : ديلي تلغراف