دعا الرسام والنحات الألماني جيورج باسليتس إلى ضرورة تطوير المصباح الكمثري الذي اخترعه إديسون, مؤكداً أن التخلص من المصباح سيكون خسارة كبيرة.

ووصف باسليتس (72 عاما) لمجلة فوكوس الإخبارية حظر وسائل الإنارة التقليدية بأنه "حد من إمكانيات الاختيار الشخصي"، لذا فهو يعتزم مع نحو مائة مبدع آخر تقديم التماس إلى الاتحاد الأوروبي لتغيير قراره الخاص بحظر هذه المصابيح لتأثيرها الضار على البيئة واستبدالها بالمصابيح الموفرة للطاقة.

وأرجع الرسام الألماني رفضه للقرار إلى ضياع الناحية الجمالية التي يتضمنها المصباح الكمثري والتي ستضيع مع اختفائه، ورأى أن تطويره أفضل من إلغائه.

المصدر : الألمانية