التعصب يدفع طلاب الأردن للعنف
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/25 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/12 هـ

التعصب يدفع طلاب الأردن للعنف

طلبة السنة الأولى أكثر الفئات الطلابية مشاركة في العنف الجامعي (الجزيرة نت-أرشيف)

توصلت دراسة أردنية إلى أن أبرز الأسباب التي تدفع طلبة الجامعات للعنف تتمثل في التعصب للعشيرة والأقارب والأصدقاء, وشعور الطلبة بظلم الأنظمة الجامعية وعدم ثقتهم في المستقبل, بالإضافة إلى شعور الطلبة بأنهم مرفوضون من الجنس الآخر.

ونشرت دراسة "العنف الطلابي وعلاقته مع بعض المتغيرات" في المجلة الأردنية للعلوم الاجتماعية الصادرة عن الجامعة الأردنية، وشملت عينة عشوائية تكونت من ألف طالب وطالبة جامعية.

وأوضحت الدراسة أن طلبة السنة الأولى هم أكثر الفئات الطلابية مشاركة في العنف الجامعي, وذلك لقلة العبء الدراسي لدى هذه الفئة, إلى جانب كثرة وقت الفراغ بين المحاضرات.

في حين اعتبرت الدراسة الطلبة الأكبر سنًّا, أكثر قدرة على حل المشاكل الاجتماعية والتفكير بطرق فعالة لمواجهة المواقف الاجتماعية الصعبة، وذلك نتيجة نموهم المعرفي والاجتماعي.

وأوضحت الدراسة أن الطلبة المشاركين بالعنف الجامعي هم من ذوي المعدلات المنخفضة. وهذا يشير إلى أن النمو المعرفي والاجتماعي لذوي المعدلات المرتفعة يجعلهم أكثر قدرة على مواجهة المشاكل والمواقف, كما أن المتفوقين لديهم حكمة وإدراك لمشاعر الآخرين وأفكارهم وسلوكهم.

وأوصت الدراسة بضرورة تعريض الطلبة المشاركين في المشاجرات والعنف الطلابي لبرامج تدريبية وقائية، وذلك لإكسابهم سلوكيات سليمة.

وكذلك إعطاء عمادة شؤون الطلبة في الجامعات دورا أكبر,  لمساعدة الطلبة على حل مشاكلهم وإشراكهم في النشاطات الرياضية والفنية والاجتماعية.

وطالبت الدراسة بضرورة زيادة أعداد اختصاصيي الإرشاد النفسي في عمادة شؤون الطلبة بالجامعات، لتتناسب مع أعداد الطلبة المسجلين.

وتشهد الجامعات الأردنية سواء الخاصة منها أو الحكومية عشرات من المشاجرات الطلابية التي غالبًا ما يعجز الأمن الجامعي عن حلها مما يؤدي إلى تدخل الشرطة، لذلك شددت الدراسة على أهمية التوسع في دراسات وأبحاث لاحقة بشأن العنف الطلابي، تدرس فيها متغيرات لم تسبق دراستها.

وعلى خلفية ذلك أدت مشاجرة بين طالبين في إحدى الجامعات الحكومية قبل أسبوعين إلى مقتل أحدهما مما أدى إلى اشتباكات بين عشيرتي الطالبين في مدينة السلط لم تنته إلا بتدخل قوات الأمن.

المصدر : يو بي آي

التعليقات