أوباما يصد هجوم رواد فضاء
آخر تحديث: 2010/4/15 الساعة 10:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/15 الساعة 10:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/2 هـ

أوباما يصد هجوم رواد فضاء

أوباما سيعلن الإسراع في تطوير صاروخ جديد للفضاء (الأوروبية-أرشيف)
دافع البيت الأبيض عن السياسة الجديدة للرئيس باراك أوباما الخاصة بالفضاء بعدما وصفها رواد فضاء بأنها انتكاسة ستجعل برنامج إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) معتمدا على حسن نوايا روسيا.
 
ولتوضيح إستراتيجيته التي تتعرض لهجوم منذ الكشف عنها في مارس/آذار الماضي من المقرر أن يزور أوباما اليوم مركز كنيدي لعلوم الفضاء في كيب كنافيرال بولاية فلوريدا.

وسيعلن أوباما خلال الزيارة الإسراع في تطوير صاروخ لحمل رواد فضاء إلى ما وراء المدار المنخفض للأرض وجعل تنظيم رحلات إلى المريخ هدفا على المدى البعيد.
 
وكانت خطة الرئيس الأميركي قد قوبلت بانتقادات من قبل رواد فضاء، ووصفها نيل أرمسترونج -أول رجل تطأ قدمه سطح القمر ضمن مهمة أبوللو 11 عام 1969- بأنها ستكون مقيدة بموافقة روسيا على شراء أماكن بصورة مؤقتة على متن الصاروخ سويوز.
 
وكتب أرمسترونج أن "إتاحة النقل التجاري إلى الفضاء كما يتصوره مقترح الرئيس لا يمكن التنبؤ به بشكل يقيني لكن من المحتمل أن يأخذ وقتا أطول في الواقع وأن يكون أكثر تكلفة مما نتوقع"، وانضم لأرمسترونج في انتقاداته رائدا الفضاء جيمس لوفيل من طاقم الرحلة أبوللو 13 وإيجوين كيرنان من طاقم الرحلة أبوللو 17.
 
وضمن زيارته المقررة اليوم إلى مركز علوم الفضاء ينتظر أن يؤكد أوباما تخصيص ستة مليارات دولار لدعم الشركات الخاصة في تطوير صواريخ فضاء لنقل رواد الفضاء إلى المحطة الدولية.
 
لكن أوباما ما زال ملتزما بإلغاء برنامج كونستالشين الذي صممته إدارة الرئيس جورج بوش لإعادة الأميركيين إلى القمر وكلف البرنامج الذي يسير بخطى بطيئة 19 مليار دولار.
 
وسيبقي أوباما من برنامج كونستاليشن كبسولة الفضاء أوريون التي كانت ستحمل رواد الفضاء إلى القمر لكنها ستعمل بدلا من ذلك مركبة للهرب في حالات الطوارئ في المحطة الفضائية الدولية، وسيحرر هذا رواد الفضاء الأميركيين من الاعتماد على كبسولة الفضاء الروسية سويوز للعودة إلى الأرض في حالة الطوارئ.
المصدر : رويترز

التعليقات