تناسل الأسود يزعج حديقة بمصر
آخر تحديث: 2010/4/15 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/4/15 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/2 هـ

تناسل الأسود يزعج حديقة بمصر

المعدل المرتفع لتناسل الأسود يسبب أزمة (الفرنسية-أرشيف)
لجأ القائمون على حديقة الحيوان بالجيزة في مصر إلى حلول لتنظيم تناسل الأسود لمواجهة التنامي المستمر في عددها بعد أن باتت تتناسل بمعدل مرتفع.
 
وتعاني الأعداد المتزايدة من الأسود من ضيق المكان, فضلا عن تكاليف الإطعام, حيث تملك الحديقة 47 أسدا يكلفها إطعام كل منها نحو 20 ألف جنيه (3626 دولارا) سنويا.
 
وفي مواجهة ذلك, لجأت الحديقة إلى تنظيم تناسل الأسود وجربت بالفعل أنواعا مختلفة من عقاقير منع الإنجاب, لكنها لم تحقق أي نجاح يذكر حتى الآن.
 
كما حاولت الحديقة إبرام اتفاقات مع دول أخرى لمبادلة الأسود بحيوانات أخرى, ولكن هذه المحاولات تستغرق وقتا وقد لا تخلص الحديقة إلا من عدد قليل من الأسود. وكانت الوسيلة التي حققت أكبر قدر من النجاح حتى الآن, كما تقول رويترز، هي الفصل بين الذكور والإناث.
 
وتحدث المشرف على "بيت السباع" في حديقة الحيوان رفعت عبد الحسيب عن تجربة عمليات الحقن, مشيرا إلى أنها حققت نتيجة بنسبة 20%.
 
وذكر مدير حديقة الحيوان بالجيزة نبيل صدقي أن هذه المشكلة قائمة في الحديقة منذ سنوات. وأوضح أن حدائق الحيوان في العالم تتعامل مع هذا الموضوع بطريقة إنسانية لكنه قال إن القوانين في مصر تحظر إعدام الحيوانات كبيرة السن.
 
يشار إلى أنه يولد ما بين ثلاثة وأربعة أشبال للأسود في حديقة الحيوان بالجيزة كل ثلاثة شهور. وبمرور الزمن تكبر الأسود في السن وتتدهور صحتها وتصبح عبئا إضافيا على الحديقة.
المصدر : رويترز