تحوير الجينات يزيد إنتاج الطماطم
آخر تحديث: 2010/3/29 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/3/29 الساعة 19:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/4/14 هـ

تحوير الجينات يزيد إنتاج الطماطم

(الأوروبية)
أظهرت الدراسات إمكانية تحويل الطماطم إلى ثمار فائقة الإنتاج قادرة على توليد فاكهة أكثر تحتوي معدلات سكر أعلى بدون الهندسة الوراثية عند تحوير جين واحد فيها.
 
وأثبتت الدراسات إمكانية زيادة المحاصيل بكثرة باستخدام الأساليب الزراعية التقليدية كاستخدام النباتات المعدلة وراثيا، حسب الباحث من مختبر كولد سبرنغ هاربور في نيويورك زاكاري ليبمان.
 
وذكر ليبمان وزملاؤه في دورية نيتشر جينتكس أن التحور في نسخة واحدة من الجين زاد محصول الطماطم بنسبة تصل إلى 60% وزاد محتوى السكر.
 
وأفاد ليبمان أنه عندما يعمل هذا الجين فقط بنصف سرعته فإن الثمرة تعيد توازن نموها بشكل كامل، وهو ما يعطي هذه الزيادة في المحصول, "وبغض النظر عن نوع التربة وعن أي نوع من الري تعطيه أو نوع السماد الذي تستخدمه ستحصل دائما على نوع من التأثير نحاول أن نبقيه معتدلا ونقول 60% وأحيانا يكون أقل قليلا وفي بعض الأحيان أعلى, وعندما تعمل نسختا الجين تكون النتيجة نباتا طبيعيا تماما لكن عندما تعمل نسخة واحدة ترى الهجين، هذا هو سحر الاكتشاف".

وأضاف أن قوة زيادة المحصول للجين المعروف باسم عنقود الزهرة الواحدة والذي يتحكم في وقت الازهار، تعمل في أنواع مختلفة من الطماطم وفي بيئات مختلفة.

وأعرب ليبمان عن أهمية أثر هذه الدراسة على الزراعة، وأن الخطوة التالية هي النظر في أثر ذلك على الذرة وفول الصويا ومحاصيل أخرى, ويعتبر الهجين هو الآلية الوراثية التي تجعل النباتات أكثر نشاطا من الجيل السابق.
المصدر : رويترز

التعليقات