من الانهيارات الأرضية التي شهدتها ماناغوا عام 2007 (رويترز-أرشيف)

حذر خبيران جيولوجيان من احتمال تعرض ماناغوا عاصمة نيكاراغوا لزلزال مدمر مصحوب بسلسلة من انزلاقات أرضية قد تسفر عن مقتل الآلاف.

جاء التحذير على لسان الخبيرين اليابانيين تشيكاهيرو مينوا ونواكي ساكاي العاملين في هيئة التعاون الدولي اليابانية، واللذين سبق لهما أن قاما بزيارة إلى ماناغوا لإجراء دراسات وأبحاث جيولوجية بالتعاون مع مركز التحقيق الجيولوجي التابع لجامعة نيكاراغوا الوطنية.

وبعد دراسة وإجراء التحاليل المخبرية على عينات من التربة، قال الخبيران اليابانيان إن ماناغوا أمام خطر كبير يتهدد وجودها وحياة عدد كبير من سكانها.

وأيد الخبيران تحذيرات مدير مركز التحقيق الجيولوجي دينيزيو رودريغيز الذي قال إن المدينة مهددة بزلزال مدمر أشد قوة من الزلزال الذي تعرضت له عام 1972 وأسفر عن مقتل عشرة آلاف شخص ودمر مساحات كبيرة في مركز المدينة والضواحي المحيطة به.

ويأتي التحذير على خلفية الزلازل التي وقعت في هايتي وتشيلي في العام الجاري ودفعت بالسلطات المعنية في نيكاراغوا لتفعيل خطط الوقاية من الكوارث والتقليل من آثارها.

واستند التحذير في مضمونه على التقارير العلمية التي أشارت إلى وجود نشاط زلزالي في هذه الدولة الواقعة في أميركا الوسطى والتي تتمتع بتركيبة جيولوجية وموقع جغرافي يجعلها عرضة لأمواج المد البحري (تسونامي) والأعاصير والسيول والفيضانات والثورات البركانية أيضا.

المصدر : الألمانية