باحثون: تقنية زراعة اللحوم قد تمكن من صناعة أنواع منها تعزز عملية التمثيل الغذائي لخلايا العضلات (الجزيرة نت)

يأمل باحثون هولنديون في التمكن من إنتاج لحوم اصطناعية في غضون عشرة أعوام وذلك بزراعة واسعة النطاق للخلايا العضلية لحيوانات كالخنازير والدجاج والبقر في مفاعلات حيوية وعلى نطاق واسع تماما كما هي الحال في إنتاج الزبادي والأنسولين.

ورغم أن مثل هذا المشروع يبدو صعبا للغاية, فإن الأستاذة بجامعة إندوفين بهولندا مارلويس لانجيلان تعتقد أنه سيكون واقعا قبل نهاية العقد الحالي. 

ويعكف الباحثون في العديد من المختبرات عبر العالم منذ حوالي عشر سنوات على محاولة إنتاج اللحوم داخل المختبرات, وكانت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أول من أبدى اهتماما بهذا الموضوع, إذ تأمل أن يساعد النجاح في إنتاج اللحوم بهذه الطريقة من توفير البروتين اللازم لرواد الفضاء في حالة قيامهم برحلة طويلة إلى المريخ.

وكان الباحثون في كلية تورو في نيويورك قد أعلنوا في العام 2000 عن نجاحهم في إنتاج لحم سمك الشبوط من عينة من خلايا مأخوذة منه وهو حي.

ومنذ ذلك الوقت نشرت الفرق العلمية الأميركية والهولندية سلسلة من الدراسات حول هذا الموضوع وقد سجلت عدة مختبرات جامعية وشركات خاصة براءات اختراع في هذا المجال.

والسؤال الذي يطرح نفسه: كيف سيكون طعم هذا اللحم وشكله؟ هذا ما لم يفصح الهولنديون عنه معتبرين أنه يدخل ضمن قضايا التسويق التي سيتم التعامل معها بعد التغلب على الصعوبات التقنية لهذا العمل.

لكنهم يؤكدون أن هذا اللحم سيكون قريبا من اللحم الطبيعي, بل إن هذه التقنية قد تمكن من صناعة لحم صحي يعزز عملية التمثيل الغذائي لخلايا العضلات, حسب قولهم.

المصدر : لوفيغارو