تاريخ الميلاد يؤثر في نجاح واحتراف لاعب الكرة (الفرنسية-أرشيف)

بعد دراسة للأنماط الموسمية لصحة السكان، توصل الدكتور أدريان بارنيت من معهد تقنية الصحة والطب الحيوي بجامعة كوينزلاند، إلى أن تواريخ ميلاد عدد متفاوت من اللاعبين المحترفين باتحاد كرة القدم الأسترالية تشير إلى أنهم ولدوا في الشهور الأولى من السنة.
 
وقال الدكتور بارنيت إن الأطفال الأطول لديهم ميزة واضحة عند اللعب ضمن اتحاد كرة القدم الإسترالية. وإذا كان الطفل من مواليد يناير/كانون الثاني يكون أمامه نحو 12 شهرا للنمو قبل زملائه في الصف المولودين في فترة متأخرة من السنة.
 
وقد وجد بارنيت أن أكثر من 33% من اللاعبين المحترفين كانت تواريخ ميلادهم في يناير/كانون الثاني وأقل من 25% في ديسمبر/كانون الأول.
 
وتعكس تلك النتائج دراسات دولية أخرى وجدت ارتباطا بين ميلاد الشخص في بداية السنة الدراسية وفرص أن يصير لاعبا محترفا، وخاصة في هوكي الجليد وكرة القدم والكرة الطائرة وكرة السلة.
 
وأشار بارنيت إلى بحث بريطاني بيّن أن الذين يولدون في بداية العام الدراسي أكثر تقدما في الدراسة ولديهم ثقة أكبر.
 
لكن هذا لا يعني أن يصاب الرياضيون الصغار الطموحون بالإحباط، فإن تواريخ ميلاد بعض الرياضيين لم تقف حائلا دون تقدمهم واحترافهم. فها هي تاني غراي طومسون (من مواليد يوليو/تموز) التي فازت بـ11 ميدالية ذهبية في أولمبياد المعاقين، وكريس هوي (مارس/آذار) الحائز على ثلاث ذهبيات أولمبية. وهناك أساطير رياضية آخرى مثل بوبي مور (أبريل/نيسان) ودالي طومسون (يوليو/تموز) وغيرهم كثير.

المصدر : ديلي تلغراف