الشوكولاتة تحتوي على مادة "فلافانويد" المضادة للأكسدة (الفرنسية-أرشيف)

كشفت دراسة شملت قرابة 50 ألف شخص أن الذين يأكلون الشوكولاتة أقل عرضة بنسبة 22% للإصابة بالسكتة الدماغية مقارنة مع من لا يتناولونها، وأن الذين يأكلونها وتعرضوا للسكتة أقل عرضة للموت بنسبة 46%.

ويعيد الباحثون السبب في قلة تعرض من يأكلون الشوكولاتة للسكتة الدماغية إلى احتوائها على مادة "فلافانويد" المضادة للأكسدة والتي تحمي الخلايا من التلف وتقي من سرطان الدم.

ونسبت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إلى سارة صاحب رئيسة فريق البحث التابع لجامعة تورونتو الكندية القول إنه يتطلب المزيد من البحث للتأكيد على مدى دور الشوكولاتة في منع حدوث السكتة الدماغية، مضيفة أنه يحتمل أن الناس الذين يتمتعون بصحة جيدة هم عادة من محبي الشوكولاتة أكثر من غيرهم.

وعملت الدكتورة سارة إلى جانب زميلها الدكتور غوستافو سابوسنيك حيث اكتشفا أن 44.49 ألف شخص ممن يأكلون الشوكولاتة بمعدل إصبع في الأسبوع، أقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 22% مقارنة مع من لا يتناولونها.

الأطفال مغرمون بالشوكولاتة (الفرنسية-أرشيف)
الدهون المشبعة
وكشفت دراسة أخرى أن 1169 شخصا ممن يتناولون 50 غراما من الشوكولاتة في الأسبوع، أقل عرضة للوفاة بالسكتة الدماغية بنسبة 46%.

وبينما لم تكشف الدراسة وجود علاقة مباشرة للشوكولاتة بالتعرض للسكتة الدماغية أو للوفاة، حذر الدكتور سابوسنيك من الإكثار من تناولها بدعوى أنها تسبب السمنة أو البدانة كونها تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة.

وشدد سابوسنيك على ضرورة إجراء المزيد من  البحث لمعرفة الكمية المناسبة التي ينبغي تناولها من الشوكولاتة.

المصدر : ديلي تلغراف