بان دعا لضرورة البدء باتخاذ خطوات لتجنب الفيضانات والجفاف والتصحر (الفرنسية)
حث أمين الأمم المتحدة الثلاثاء ممثلي 190 دولة يجتمعون بالمكسيك على الاتفاق على خطوات لمكافحة التغير المناخي، وعدم الانتظار لحين التوصل لاتفاق كامل قائلا إن صحة كوكب الأرض بخطر.
 
وحذر بان كي مون من بطء المحادثات التي تجري من 29 نوفمبر/ تشرين الثاني حتى 10 ديسمبر/ كانون الأول في منتجع كانكون، وأعرب عن قلقه العميق من أن الجهود المبذولة الحالية غير كافية للتوصل إلى اتفاق.
 
ودعا إلى ضرورة البدء في اتخاذ خطوات لتجنب الفيضانات والجفاف والتصحر وارتفاع منسوب مياه البحار بدلا من الإصرار على وضع اتفاق شامل.
 
وتشهد المحادثات خلافا بين الدول الغنية والفقيرة بشأن سبل خفض انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الانحباس الحراري.
 
وبعد أن فشل الرئيس الأميركي باراك أوباما وغيره من الزعماء في التوصل إلى اتفاقية دولية جديدة للمناخ خلال قمة عقدت عام 2009 في كوبنهاغن، شدد الأمين العام الأممي مرارا على خفض سقف التوقعات لمحادثات كانكون رغم دعوات بعض الدول لاتخاذ خطوات جذرية.
 
ويسعى الوزراء في كانكون للتوصل إلى اتفاق لإنشاء صندوق يشرف على المساعدات المناخية وحماية الغابات، والخطوات اللازمة لمساعدة الدول الفقيرة على التكيف مع التغير المناخي، وآلية للمشاركة في التقنيات النظيفة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.
 
وقادت بوليفيا دعوات بعض الدول الفقيرة لإجراء تخفيضات حادة لانبعاثات الغازات المسببة للانحباس الحراري التي تسببها الدول الغنية، في إصلاح جذري للاقتصاد العالمي لحماية كوكب الأرض.
 
وتريد دول غنية كثيرة من الاقتصادات الصاعدة بقيادة الصين والهند أن تفعل أكثر مما تقوم به حاليا بما في ذلك المزيد من الإشراف على برامجها لكبح انبعاثات الغازات المسببة للانحباس الحراري.
 
ومن أكثر ما يثير الخلاف بين الدول المتقدمة والنامية مستقبل بروتوكول كيوتو عام 1997 الذي يلزم نحو أربعين دولة غنية بخفض الانبعاثات بنحو 5.2% بالمتوسط عن مستويات عام 1990 خلال خمسة أعوام من 2008 إلى 2012.

المصدر : وكالات