الشركة المصنعة لباربي تزود الدمية بكاميرا فيديو (الفرنسية-أرشيف)
حذر مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (أف بي آي) من جريمة على الإنترنت قد تسببها دمية باربي جديدة مجهزة بكاميرا فيديو قد يساء استخدامها في تصوير مشاهد إباحية للأطفال.

وجاء ذلك التحذير قبل نحو أسبوع في تقرير بعنوان "فتاة الفيديو/ باربي  طريقة محتملة لإنتاج مواد إباحية للأطفال" يشير إلى أن الدمية بها كاميرا تصور نحو 30 دقيقة من لقطات الفيديو التي يمكن تحميلها على جهاز الحاسوب.

وحظي التحذير بتغطية إعلامية بعدما أرسل لبعض وكالات الأنباء بطريق الخطأ، وقللت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي من أهمية التقرير وقالت إنه للاستخدام من قبل وكالات تطبيق القانون.

وقالت المتحدثة جيني شيرر وهي تتلو بيانا "لم تسجل أي حوادث من استخدام هذه الدمية في أي شيء آخر غير النحو المنشود".

وأشارت إلى أن القصد من الإنذار هو ضمان أن تكون وكالات إنفاذ القانون على علم بأن الدمية قد تحتوي على أدلة، ولعدم تجاهل مثل هذا الأمر أثناء البحث.

وعرضت دمية باربي "فتاة الفيديو" في يوليو/ تموز وتحتوي على كاميرا فيديو صغيرة في صدرها، ويمكن مشاهدة لقطات الفيديو التي تلتقطها الكاميرا على شاشة ظهر الدمية أو يمكن تحميلها على جهاز الحاسوب.

المصدر : رويترز