حقق عدد من المخترعين الشباب العمانيين الصدارة في الملتقى العلمي الثاني عشر لشباب دول مجلس التعاون الخليجي الذي احتضنته مسقط بأبحاث عن الطاقة الشمسية والرياح.
 
وتوج مخترعون من البحرين بدورهم ببحث عن وسائل النقل الحديثة، وآخرون من الإمارات ببحث عن تخطيط مدن اليوم.
 
وفي مجال الابتكارات كانت الأفضلية لجهاز التحكم في الطاقة الكهربائية باستخدام الحاسوب.
 
وذكر مراسل الجزيرة بمسقط أن من بين الابتكارات المتوجة نظام أمن السيارات، والتوقف التلقائي للمركبات، وعازل الغبار، واستخدام المحمول في إدخال البيانات.
 
ويجتمع في الملتقى نخبة من الباحثين والخبراء لتقييم أعمال هؤلاء الشبان الذين يتنافسون على جوائز الملتقى لتشجيعهم على الابتكار والإبداع.
 
ويهدف الملتقى -الذي ينظم مرة كل عامين- إلى الاهتمام بالمواهب الخليجية المبدعة في مجالات العلوم المختلفة، وإيجاد مناخ علمي تنافسي فيما بينهم، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للحوار وتبادل الخبرات.
 
وتضمن الملتقى مسابقة إجبارية للمبتكرات العلمية في مجالات متعددة، من بينها البيئة والتقليل من حوادث السيارات والطاقة المتجددة والإنسان الآلي.
 
وتشتمل المسابقة الإجبارية على بحوث علمية في موضوعات متنوعة، من بينها التغيرات المناخية والأمن الغذائي وتخطيط المدن، كما تضمن الملتقى مسابقة اختيارية مفتوحة.


المصدر : الجزيرة