البريطانيون يلجؤون إلى التسوق الإلكتروني تجنبا للطوابير الطويلة (الفرنسية-أرشيف) 

أظهر استطلاع للرأي أن مواطني بريطانيا المشتهرة بفن تنظيم طوابير الانتظار قد ينفد صبرهم من تلك الطوابير، ويحاولون تجنب هدر الوقت الذي يضيع عليهم فيها.
 
وطبقا لنتائج استطلاع أجراه مجلس المدفوعات -وهو الهيئة المسؤولة عن تحديد إستراتيجية الدفع في بريطانيا- يستطيع البالغ البريطاني الوقوف في طابور مدة 10.42 دقائق فقط في المتوسط قبل أن يفقد أعصابه.
   
وأبغض الطوابير إلى البريطانيين تكون في المتاجر الكبيرة، وبعدها مكاتب البريد، ثم طوابير التفتيش الأمني عند دخول المطارات.
 
وأوضح الاستطلاع أن كبار السن فوق 55 عاما يبدؤون الشعور بالقلق أثناء وقوفهم في الطابور قبل ثلاث دقائق من الأشخاص الأصغر سنا، كما أظهر أن الأشخاص دون 35 عاما كانوا أكثر إبداء لضجرهم على من حولهم.
 
وقال ثلثا الذين شملهم الاستطلاع إن أكثر ما يمقتونه هو مضيعة الوقت التي يتسبب فيها الذين يقفون أمامهم في الصف، ويتجنب أغلب البريطانيين الطوابير تماما حيث يفضل 80% من البالغين دفع فواتيرهم عبر الإنترنت.
 
كما كشف الاستطلاع الذي أجري عبر الإنترنت وشمل 2006 من البالغين 20% يتسوقون ليلا تجنبا للوقوف في الطوابير.

وقالت متحدثة باسم مجلس المدفوعات "يظهر بحثنا أن المزيد منا بدأ يستيقظ على حقيقة أنه يمكن تفادي الطابور تماما وتوفير الوقت والمال عبر الاستعانة  بتكتيكات للتهرب منها مثل التسوق الإلكتروني وإتمام الإجراءات المصرفية  ودفع الفواتير إلكترونيا".

المصدر : رويترز