حجاج اليونان.. تقاليد وصعوبات
آخر تحديث: 2010/11/3 الساعة 22:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/3 الساعة 22:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/27 هـ

حجاج اليونان.. تقاليد وصعوبات

حجاج الأقلية المسلمة في شمال اليونان يتبعون سنويا تقاليد يحرصون على تطبيقها (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-أثينا

انطلق المئات من مسلمي اليونان إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج بمرافقة وعاظ ومرشدين ليعينوهم على أداء المناسك, ويستعد عشرات آخرون للحاق بهم بعد تسوية أوراقهم.

ويتبع حجاج الأقلية المسلمة في شمال اليونان سنويا تقاليد معروفة يحرصون على تطبيقها, وبالرغم من ذلك لا تزال عملية حج المسلمين المهاجرين في اليونان بحاجة إلى المزيد من التنظيم.

وقال الإمام والمدرس جمال اختيار إن عملية توديع الحجاج تبدأ صباحا, حيث ينادى في المساجد "الصلاة.. الصلاة"، ويتوجه أهل القرية إلى المسجد مرددين التكبيرات والآيات القرآنية الخاصة بالحج. وفي طريقهم إلى المسجد يمرون على كل بيوت القرية مرددين أمام كل بيت عشر آيات من آيات الحج.

وأضاف اختيار أنه عند وصول الجموع إلى المسجد يصلي بهم الإمام ركعتين, ثم يدعو لهم بأن يكون حجهم مبرورا، وبعد ذلك يتصافح الحجاج فيما بينهم ويطلبون التغافر والعفو عما يكون بينهم من مشاحنات.

وتجتمع النساء الحاجات في صفوف أخرى، ويقمن بنفس الطقوس من قراءة آيات الحج وطلب التغافر والمباركة, ثم ينطلقون إلى المسجد الرئيسي في مدينة كسانثي أو المدن الكبرى في الشمال ليستمعوا إلى كلمات توجيهية أخيرة من وعاظ المدينة قبل انطلاقهم إلى المطار.

وقال اختيار إن "خادم الحرمين الشريفين خص مسلمي شمال اليونان بمكرمة حج لعشرات المسلمين، وهو الأمر الذي دأب عليه منذ فترة بعيدة".

الحجاج يجتمعون قبل انطلاقهم إلى المطار في المسجد الرئيسي بمدينة كسانثي (الجزيرة نت)
حلم العمر
ومن جهته قال نائب مفتي منطقة ذيذيموتيخو يشار شريف في حديثه للجزيرة نت إنه في منظر قلما تشهد المدينة مثيلا له يجتمع مئات من مسلمي المدينة والقرى المحيطة بها ليباركوا للحجاج ويسألوهم الدعاء لهم في الأراضي المقدسة. حيث يعتبر أداء الحج بالنسبة لأبناء الأقلية حلم العمر الذي يطمح الجميع لتحقيقه.

وقال صاحب شركة القبة الخضراء في كسانثي عبد الله جولاق إنه بالرغم من التسهيلات المقدمة من سلطات الحج، فإنه لا تزال مشكلة 240 حاجا من شمال اليونان قائمة بسبب البيروقراطية المحلية التي حالت دون تمكن شركته من إتمام معاملاتهم.

وأوضح طارق ربيع -وهو صاحب شركة سياحية في العاصمة اليونانية- أن الإجراءات المتبعة للحصول على ترخيص لأداء فريضة الحج, تبدأ بضرورة أن يكون المتقدم حاصلا على إقامة سارية المفعول في اليونان.

وقال ربيع إن الإجراءات المتبعة في هذا المجال تقضي بتقدم المكتب المهتم بعملية تنظيم الحج إلى السفارة السعودية في أثينا بطلب للحصول على الترخيص المطلوب، وذلك قبل عدة أشهر، ثم يتقدم المكتب من جديد بطلبات الحجاج ومستنداتهم المطلوبة قبل شهرين من الحج.

وقال ربيع إن الظروف المختلفة تؤثر على عدد الحجاج، فقد انخفض عدد حجاج أثينا هذه السنة إلى حوالي 150 حاجا، وذلك بسبب تأثيرات الأزمة الاقتصادية التي تمر بها اليونان، والبطالة التي تضرب المهاجرين فيها بشكل خاص.

وتقدر تكاليف الحج هذه السنة بأكثر من 2000 يورو, وهو مبلغ غير بسيط بالنسبة للمهاجرين في اليونان، خاصة مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها.

المصدر : الجزيرة

التعليقات