المجالس البلدية في إنجلترا تريد استقطاع وقت التدخين من ساعات العمل (رويترز)

قالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن جبهة جديدة قد فتحت في الجدل بين المدخنين وأرباب العمل، في الوقت الذي يتزايد فيه عدد السلطات المحلية التي تطلب من موظفيها تسجيل وقت خروجهم للتدخين ووقت عودتهم.

وكان المجلس المحلي لمنطقة بريكلاند في إنجلترا قد انضم أمس الاثنين إلى قافلة المؤسسات التي تطلب من موظفيها المدخنين تسجيل وقت خروجهم ودخولهم كلما ذهبوا للتدخين.

غير أن هذه الخطوة أثارت التكتلات الداعمة للمدخنين التي وصفت قرار مجلس بريكلاند بـ"الاستبدادي"، وعللوا هذا الوصف بأن ما يطلب من المدخنين لا ينطبق على غير المدخنين الذين يتركون مكاتبهم ببساطة ولأي سبب.

وتقول الصحيفة إن ستة مجالس بلدية على الأقل تطلب من موظفيها أن يؤدوا أوقات عمل إضافية لتعويض الوقت الذي يستغرقونه في التدخين خلال ساعات العمل.

حظر التدخين
وكان منظر الموظفين وهم يتجمعون في ركن خارج البناية للتدخين قد أصبح شائعا بعد تطبيق قرار حظر التدخين في الأماكن العامة بإنجلترا وويلز عام 2007، لكن هذا الملجأ للمدخنين قد دخل أيضا حيز انتباه السلطات المحلية.

وقال رئيس مجموعة فورست التي تنشط في مجال الدفاع عن المدخنين سايمون كلارك إن استهداف المدخنين في إجراءات متشددة يعد "غير عادل".

"
الموظفون من غير المدخنين يشعرون ببعض التذمر وهم على مكاتبهم بينما يقوم زملاؤهم بترك مكاتبهم مرة بعد مرة إلى خارج المبنى

ويليام نان
"
قال سايمون "هل سيطبقون نظام تسجيل وقت الخروج والدخول على أولئك الذين يستخدمون الإنترنت وفيسبوك أو أولئك الذين يتركون مكتبهم لتناول فنجان قهوة؟ الكثير من المدخنين يؤمنون أن تدخين سيجارة من وقت لآخر يعينهم على التركيز في عملهم".

وقد برر مسؤولو مجلس بريكلاند خطوتهم على لسان رئيس المجلس المحافظ ويليام نان الذي قال "أعتقد أن على الناس أن يعترفوا بأن الموظفين من غير المدخنين يشعرون ببعض التذمر وهم على مكاتبهم بينما يقوم زملاؤهم بترك مكاتبهم مرة بعد مرة والذهاب إلى خارج المبنى. نحن لا نحاول منع التدخين، ولكن الذي نود إيضاحه أن على أولئك الذين يريدون أن يدخنوا أن يفعلوا ذلك في وقت فراغهم الخاص خارج أوقات العمل".



وتقول الصحيفة إن خبراء سوق العمل قالوا إن شركات القطاع الخاص لا تقوم باستقطاع فترات التدخين من ساعات العمل، واستشهدوا بالخطوط الجوية البريطانية ومصرف أتش أس بي سي اللذين قالا إنه ليس لديهم سياسة معينة تجاه الموظفين المدخنين وإنهم يعولون في ذلك على "إدراك الموظفين لمتطلبات الذوق العام".

المصدر : إندبندنت