ناسا أكدت ضرورة إجراء المزيد من الفحوصات على المكوك ديسكفري (الفرنسية)

أرجأت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مرة جديدة إطلاق المكوك ديسكفري إلى المحطة الدولية حتى الثالث من الشهر المقبل بدلاً من يوم الاثنين القادم، بعدما تقرر إجراء المزيد من التحليل قبل انطلاق المهمة "أس تي أس 133".

وأوضحت الوكالة في بيان على موقعها على الإنترنت أن مجلس التحكم بالبرامج وجد أنه لا بد من إجراء مزيد من التحليل والإصلاحات لضمان سلامة إطلاق ديسكفري.

وأشارت إلى أن التحليل سيجرى خلال الأيام الخمسة المقبلة، على أن تتم مراجعة دقيقة في جلسة خاصة للمجلس يوم الأربعاء المقبل، وبناء عليها سيتم تبليغ مديري الناسا بالوضع في الـ29 من الشهر الحالي.

ولن يبدأ مركز كينيدي العد العكسي للإطلاق قبل الثلاثين من الشهر الجاري، في حين لن ينطلق المكوك قبل الثالث من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

يشار إلى أن هذا المكوك سيقوم برحلته الأخيرة قبل إحالته على التقاعد، وتأجل إطلاقه مرارا بعد اكتشاف عيوب فيه أبرزها تسرب هيدروجين وتشقق في خزان الوقود الخارجي. 

المصدر : يو بي آي