أعلن الاتحاد الدولي للاتصالات وهو وكالة تابعة للأمم المتحدة أن عدد مستخدمي الإنترنت تضاعف خلال الأعوام الخمسة الماضية ويتوقع أن يتجاوز مليارين هذا العام ليقترب من ثلث سكان العالم.
 
وقال تقرير للاتحاد إن من بين 226 مليون مستخدم جديد للإنترنت سيكون هناك 162 مليونا من الدول النامية التي تشهد معدلات نمو عليا في الوقت الحالي، لكن بحلول نهاية عام 2010 سيتمكن 71% من سكان الدول المتقدمة من استخدام الإنترنت مقارنة مع 21% من سكان الدول
النامية.

وأكد التقرير أن الدول النامية تحتاج إلى توسيع إمكانيات الوصول إلى هذه الأداة الحيوية من أجل التنمية الاقتصادية، وأن من المهم للغاية بالنسبة لهذه الدول بناء وصلات ذات سرعات عالية.

وفيما يتعلق بالتفاوت في استخدام الإنترنت من منطقة لأخرى في العالم، كشف الاتحاد عن أن نسبة من يستخدمونه في أوروبا هي 65%، بينما تبلغ هذه النسبة 55% في الأميركتين، و9.6% في آسيا والمحيط الهادي، و9.6% في أفريقيا.

وأكد الاتحاد أن إتاحة الإنترنت في المدارس والعمل والأماكن العامة هو أمر ضروري للدول النامية حيث يملك 13.5% فقط من السكان خدمة الإنترنت في المنزل مقارنة مع 65%  في الدول المتقدمة.

المصدر : رويترز