ماغار (وسط) يتسلم شهادة غينيس في احتفال أقيم بقريته بوخارا (الفرنسية)

أصبح النيبالي خاجيندرا ثابا ماغار الذي يبلغ طوله 67.08 سنتيمترا ويزن 6.5 كيلوغرامات أقصر رجل يعيش على وجه البسيطة، فقد أعلنت موسوعة غينيس للأرقام القياسية أن ماغار أصبح أقصر رجل في العالم، في نفس الأسبوع الذي احتفل فيه بعيد ميلاده الثامن عشر.
 
وقال مين باهادور رانا رئيس المؤسسة الخيرية التي دعمت طلب ماغار الحصول على اللقب "إنه الآن يرغب في أن يصبح طبيبا ويتزوج فتاة طويلة
وجميلة".
 
وتوقف نمو ماغار بعد سن الحادية عشرة، وهو الشيء الذي حير الأطباء ودشنت أسرته وأصدقاؤه حملة للحصول على لقب أقصر رجل في العالم لمدة أربع سنوات، على أمل أن يحصل على تمويلات من أجل تعليمه ورعايته الصحية.
 
وتم رفض طلبه السابق على أساس أنه كان صغيرا جدا ويمكن أن ينمو. وحل ماغار محل الكولومبي إدوارد نينو هرنانديز الذي يبلغ طوله 70 سنتيمترا كأقصر رجل في العالم.
 
وقال رانا إن فريقا من موسوعة غينيس للأرقام القياسية زار بوخارا البلدة -التي يعيش فيها ماغار والواقعة على مسافة 125 كيلومترا غرب كاتمندو العاصمة- هذا الأسبوع، وأخذت قياساته ثلاث مرات قبل منحه الشهادة.
 
ماغار (وسط) خارج منزل أسرته في قرية بوخارا (الفرنسية-أرشيف)
وماغار هو الابن الأكبر من ولدين لأسرة نيبالية زراعية فقيرة ويبلغ عمر شقيقه الأصغر (13 عاما) ويتناسب معدل طوله مع عمره. وبالرغم من كونه بالغا فإن ماغار يذهب إلى روضة أطفال.
 
وقال رانا إن ماغار يحب إلقاء النكات والرقص ويستمتع برسم ثمار المانغو والبرتقال مثل زملائه في الفصل.
 
وحاز ماغار شهرة بسبب حجمه بين أبناء بلده الفقير البالغ تعداد سكانه 28 مليون نسمة.
 
وأطلق عليه مؤخرا لقب سفير للترويج للسياحة النيبالية التي تشكل 4% تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي للبلد.

المصدر : رويترز