سيوز لحظة انطلاقها صوب المحطة الفضائية(الفرنسية)
وصلت مركبة الفضاء الروسية (سيوز) إلى محطة الفضاء الدولية اليوم حاملة رائدي فضاء روسيين وآخر أميركيا, تمهيدا لمهمتين أخيرتين لمكوك الفضاء لاستكمال بناء المحطة المدارية.

واستغرقت سيوز يومين لوصولها إلى المحطة منذ انطلاقها من مركز بايكونور الفضائي في كزاخستان.

وتحمل سيوز رائد الفضاء المخضرم ألكسندر كاليري وأوليج أسكريبوتشكا ورائد فضاء إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) سكوت كيلي، وينضم الثلاثة إلى الأميركيين دوغ ويلوك وشانون ووكر والروسي فيودور يورشيجين الذين وصلوا إلى المحطة في يونيو/حزيران الماضي.

وسيبقى أفراد الطاقم الجديد في المحطة ستة أشهر تعتزم ناسا خلالها القيام بمهمتين لنقل أجزاء إلى محطة الفضاء الدولية وهي حجيرة تخزين ومقياس للطيف بلغت تكلفته ملياري دولار.

وستكمل الرحلتان المقررتان في شهري نوفمبر/تشرين الثاني وفبراير/شباط, التجميع الأميركي للمحطة التي يجري بناؤها على بعد 354 كلم فوق كوكب الأرض منذ عام 1998، وتشارك فيها 16 دولة بتكلفة مائة مليار دولار.

المصدر : رويترز