مخلفات المصانع والسفن تؤثر على الثروة السمكية (الفرنسية)

قاضت الجمعية العربية لحماية وتنمية الثروة المائية شركتي بترول تسببتا بقتل ما لا يقل عن مليوني سمكة في الأسابيع الأخيرة في بحيرة بالإسكندرية.

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة الأهرام المصرية عن الجمعية ذكر أن لجنة زارت بحيرة مريوط القريبة من مدينة الإسكندرية شمال مصر واكتشفت أن مليوني سمكة نفقت في البحيرة نتيجة ضخ مواد كيماوية سامة من المصانع المجاورة.

واكتشفت اللجنة أن نفوق الأسماك شمل جميع الأحجام والأنواع وعلى مساحات شاسعة من البحيرة، حيث عثر عليها وهي في حالة شديدة من التعفن متراكمة في طبقات متتالية بطول حافة الحوض، ما يدل على أنها قتلت منذ أكثر من أسبوع.

وأكدت اللجنة أن نتيجة تحليل الأسماك والتربة أثبتت وجود مشتقات بترولية في أجسام الأسماك بتركيزات عالية، ما جعل اللجنة توجه الاتهام إلى شركتي بترول قريبتين من المنطقة، اكتشف أنهما تقومان برمي مخلفاتهما الكيميائية في البحيرة ما تسبب بتدمير البيئة المائية بالكامل.

وتعد بحيرة مريوط مصدرا هاما للصيد في مصر، وسيسهم نفوق الأسماك كثيرا في زيادة الأزمة الحالية، وهي قلة المخزون السمكي، وبالتالي انخفاض نصيب الفرد إلى عدد محدود من الكيلوغرامات سنويا.

المصدر : يو بي آي