مطلقو الحملة على فيس بوك طالبوا نظيف بعقد الزواج "أون لاين" (رويترز-أرشيف)
أثار إعلان مجلس الوزراء المصري نبأ زواج رئيسه أحمد نظيف الشهر المقبل شكاوى الشباب المصري من الجنسين بسبب تأخر سن زواجهم لظروف اقتصادية واجتماعية.
 
وأصدر مجلس الوزراء بيانا تحدث فيه عن عقد قران نظيف على زينب زكي نائبة رئيس هيئة تنمية تقنية المعلومات بوزارة الاتصالات.
 
وذكرت صحيفة "الشروق الجديد" المصرية المستقلة الأحد أنه فور صدور البيان أطلق عدد من الشباب حملة جديدة في موقع فيس بوك على الإنترنت تحت عنوان "إشمعنى أحمد نظيف وأنا لأ؟؟" (لماذا أحمد نظيف وليس أنا؟).
 
ونجحت المجموعة في جذب نحو مئة شخص بعد ساعات من تدشينها، وقالوا "إننا شبابَ مصر المحرومين من الجنسين أولادا وبناتٍ نتساءل: لماذا الدكتور نظيف يتزوج مرتين ومعظمنا لا يقدر على مجرد شراء هدية الخطوبة (الشبكة)؟".
 
وكتب أحد المشاركين "عمري 28 عاما ولا أجد عملا للاستقرار والزواج"، موجها السؤال لنظيف "قبل أن تتزوج للمرة الثانية، هل سألت نفسك: كم عدد الشباب الذين تجاوزوا الثلاثين عاما دون زواج؟".
 
وعلى خلفية معرفة نظيف وزكي بعالم التقنية والإلكترونيات، ناشدهما الشباب أن يعقدا الزواج "أون لاين" داخل أحد مواقع الإنترنت، وتخصيص أيقونات داخل الموقع لاستقبال كروت التهنئة.

المصدر : الألمانية