احتفل أكبر توأم معمر في بريطانيا يوم رأس السنة الميلادية الجديدة بعيد ميلادهما الـ102، وقالت صحيفة ديلي إكسبريس إن الأختين بيتي ريتشاردز وجيني بيلمور أرملتان تقيمان معًا قرب مدينة كورنوال.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن بيتي وجيني ولدتا في مانشستر في الأول من يناير/ كانون الثاني عام 1908 عندما كان الملك إدوارد السابع ما زال يتربع على عرش بريطانيا، وفي نفس السنة التي اخترع فيها هنري فورد سيارة من طراز "تي".
 
ورغم ذلك فإن الطبيب الذي أشرف على توليد والدتهما قدم إلى منزلهما على صهوة حصان، وكان الفارق بين ولادتهما نصف ساعة، وهما لا تكادان تفترقان منذ ذلك الحين.
 
ونقلت الصحيفة عن جيني إشارتها إلى أن سر العمر الطويل يكمن في استمرار الابتسام، وقالت "نحن نفكر أبدًا طول عمرنا". واعتبرت أن الحياة باتت أسرع الآن، موضحة أن الشيء الوحيد الذي لا يفهمانه هو الكمبيوتر.
 
ووصفت تريسا بريسكوت صديقة عائلة التوأم صحة الأختين بأنها مدهشة، مشيرة إلى أنهما يقضيان دائما عيد الميلاد معا ويتمتعان بصحة جيدة.
 
يذكر أن الأختين ولدتا في عائلة مؤلفة من خمسة أطفال، وتزوجت جيني التي كانت مدرسة تمريض من هوغو بيلمور وهو طيار تعرفت عليه خلال الحرب العالمية الثانية، في حين تزوجت أختها من براندون ريتشاردز في عام 1936 ولديها ولدان هما بيتر وجينا وبات لديها الآن حفيدان وابنا حفيد.

المصدر : الصحافة البريطانية