مقاطعة شنغيانغ شهدت الصيف الماضي احتجاجات ومواجهات (الفرنسية-أرشيف)

أعادت حكومة مقاطعة شنغيانغ الصينية الحدودية المضطربة خدمات الرسالة النصية بعد مرور ستة أشهر على انقطاعها بسبب أحداث شغب في عاصمتها أورومتشي. وتم القطع بعد أحداث شغب شهدتها أورومتشي وأدت إلى مقتل نحو مائتي شخص.

وقال سكان إن الحكومة أعادت خدمات الرسائل النصية في الساعات الأولى من صباح الأحد وقد سبق ذلك إعادة لخدمات الإنترنت لعدد محدود من المواقع الإلكترونية الحكومية منذ أسابيع.

وساهم قطع الخدمات في صعوبة توفير معلومات موثقة حيث نشرت تقارير عن هجمات بالمحاقن أدت إلى خروج الآلاف من الهان وهم الغالبية في الصين إلى الشوارع للمطالبة باستقالة أمين الحزب المحلي لعدم ضمان أمنهم.

كما عزل القطع السكان عن العالم الخارجي حيث أصبح من الصعب الاطلاع على الأخبار أو إرسال رسائل عبر البريد الإلكتروني, وكذلك عزلهم عن عالمهم الداخلي حيث أصبح من الصعب تقديم طلبات وظائف عبر الإنترنت.

والمعروف أن الحكومة تسعى من خلال القطع إلى منع تنظيم الحشود والحيلولة دون إشعال بث الصور الدموية لضحايا أحداث الشغب.

يذكر أن القطع شمل إلى جانب الرسائل النصية خدمات الإنترنت والمكالمات الدولية.

المصدر : وكالات