متجر أميركي لبيع السلاح (رويترز)
حاولت سيدة أميركية من ولاية أريزونا بيع طفلتها البالغة عامين من العمر مقابل بندقية بدعوى الحفاظ على أمنها الشخصي.

وقال بيان صحفي لمكتب الشريف في ماريكوبا بولاية أريزونا إن الأم تانيا ناريو محتجزة حاليا وإنها اعترفت لصديق لها عثرت الشرطة على الطفلة في منزله أنها أقدمت على ذلك لأنها لا تستطيع أن تشتري سلاحا بشكل رسمي، لأن القانون يمنعها من ذلك بسبب إدانتها سابقا في جريمة.

ولم تذكر الشرطة تاريخ وقوع هذه الحادثة لكنها أشارت إلى أن ناريو تخضع حاليا للاحتجاز بتهمة القيام بعملية بيع غير قانونية لطفل ومحاولة امتلاك سلاح بشكل غير قانوني.

وأشار البيان الصحفي إلى أن الشرطة استطاعت تسجيل مكالمة هاتفية بين ناريو وأحد أقاربها قالت فيه إنها أرادت البندقية لأنها تخشى على سلامتها.

وقالت الشرطة إن الأم تانيا ناريو تركت ابنتها لدى صديق مقابل سلاح اعتقادا منها أنه أقدر على تربيتها.

المصدر : وكالة أنباء أميركا أون لاين