حقل من حوالي مائة ألف نجم (الفرنسية)

كشفت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) عن صور التقطها التلسكوب الفضائي هابل بعد إصلاحه، في سلسلة من عمليات السباحة في الفضاء خلال شهر مايو/أيار من العام الجاري.

وقدم علماء ناسا هذه الصور الأربعاء على أنها أول صور التقطها التلسكوب منذ إصلاحه، وتوفر هذه الصور الملونة لقطات أكثر وضوحا لنجوم ومجرات بعيدة، كما أنها تمثل اختبارا لقدرة هابل الجديدة بعد مهمة الصيانة التي تم خلالها تركيب معدات جديدة وإصلاح معدات أخرى مكسورة كانت تعوق عمل أكثر التلسكوبات شهرة في العالم.

الفراشة نيبولا (الفرنسية)
وقال كبير الباحثين في معهد علوم الفضاء في بولدر بولاية كولورادو هيدي هاميل إن "المعدات الجديدة لم تجعل هابل يعمل بكامل قوته ولكنها تدفعنا إلى المضي قدما نحو عصر جديد في علم الفيزياء الفلكية".

وتتضمن تلك الصور صورة شفافة تشبه فراشة غريبة بها ظلال من اللونين الأرجواني الفاتح والأحمر، وهي في الواقع تمثل منظرا لنجم محتضر، يرسل الغازات إلى الكون، وتحمل تلك الصورة اسم "الفراشة نيبولا".

وتتضمن صور أخرى حقلا مكونا من حوالي مائة ألف نجم بظلال من ألوان الأصفر والأحمر والأزرق بداخل مجموعة نجوم تسمى "أوميجا سينتوري"، وستفينز كوينتيت" وهي مجموعة مكونة من خمس مجرات.

المصدر : الألمانية