الدراسة وجدت أن 55% من المواقع تقدم معلومات مضللة عن حقوق المستهلك (الفرنسية-أرشيف) 
أظهرت دراسة أجراها الاتحاد الأوروبي أن أكثر من نصف  المواقع الإلكترونية على شبكة الإنترنت التي تبيع الكاميرات الرقمية والسلع الإلكترونية الأخرى، تنتهك قواعد حماية المستهلك من خلال تقديم معلومات غير كاملة أو مضللة.
 
واستهدفت دراسة أجرتها المفوضية الأوروبية لـ369 موقعا إلكترونيا تبيع كاميرات رقمية وهواتف محمولة وسلع إلكترونية مشهورة أخرى في 26 من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى النرويج. ولم تشترك سلوفاكيا في الدراسة.
 
ووجدت الدراسة أن 55% من مواقع المستهلكين تقدم معلومات مضللة عن حقوق المستهلك ومعلومات مضللة عن التكلفة الإجمالية للمنتج أو تفاصيل غير كاملة عن كيفية الاتصال.
 
وقالت مفوضة شؤون حماية المستهلك بالاتحاد الأوروبي ميجلينا كونيفا إن "أكثر من نصف تجار التجزئة الذين يبيعون سلعا إلكترونية عبر الإنترنت يخذلون المستهلكين. هذه مشكلة منتشرة في عموم أوروبا وتحتاج إلى حل أوروبي".
 
وكان الانتهاك الأكثر شيوعا، والذي يمثل 66% من الإجمالي، يتعلق بتقديم معلومات مضللة عن حقوق المستهلك في إعادة منتجاتهم في غضون سبعة أيام كحد أدني بدون ضرورة تقديم سبب.

المصدر : الألمانية