نظام التنبؤ قد ينقذ آلاف الأرواح من كوارث الزلازل (الفرنسية-أرشيف)
طوّر باحثون في جامعة إسطنبول نظاماً للإنذار المبكر يتنبأ بحصول الزلازل قبل أربعة أيام من وقوعها.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول الأحد عن الأستاذ المساعد في الجامعة أوغوز غوندوغديو من قسم الهندسة الجيوفيزيائية قوله إن النظام يتنبأ بوجود الزلازل قبل أربعة أيام من وقوعها الفعلي، وذلك بوضع خريطة بشكل سريع للمنطقة والاطلاع على كافة الشوائب والمتغيرات في الأرض والماء والهواء.

وزار غوندغديو مقاطعة تكيرداغ بشمال غرب البلاد من أجل إقامة محطة في بلدة مرمرة فريغليسي وكجزء من جهاز مبكر للكشف عن الزلازل.

وقال "أخفقنا باتخاذ بعض الخطوات الضرورية بعد الزلزال القوي الذي ضرب تركيا في 17 أغسطس/آب عام 1999 ثم طورت جامعة إسطنبول نظام الإنذار المبكر للزلازل قبل أربعة أيام من وقوعها".

وأضاف أنه بعد الحصول على كافة المعلومات المتعلقة بالشوائب والمتغيرات في الأرض والماء والهواء يتم نقلها (أي المعلومات) إلى مركز خاص في الجامعة من أجل دراستها وتقييمها.

وتابع أقمنا محطات في شمال غرب مقاطعة كاناكالي في منطقة بورصة وإسطنبول من أجل الحصول على المعلومات الضرورية عن النشاط الزلزالي، مشيراً إلى أن هذه المعلومات تنقل إلى الموقع الإلكتروني الزلزالي في الجامعة حيث يتم تجديدها كل 10 دقائق.

وختم بالقول إن وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) "تتابع موقعنا يومياً من أجل متابعة النشاط الزلزالي في المنطقة".

المصدر : يو بي آي