مراسم دفن جاكسون حضرها أصدقاؤه وأفراد عائلته ونجوم من هوليوود (الفرنسية)

ووري جثمان نجم البوب الأميركي مايكل جاكسون الثرى مساء الخميس في مقبرة حديقة "فورست لون" في غليندال بولاية كاليفورنيا وسط إجراءات أمنية مشددة، وذلك بعد أكثر من شهرين على وفاته بسبب جرعة عقاقير زائدة.

وحضر مراسم الدفن –التي استمرت حوالي ساعة- عدد من نجوم هوليوود بينهم الممثلة إليزابيث تايلور وماكولي كالكين وكريس تاكر.

وحضر الجنازة أيضا إضافة إلى عائلة جاكسون زوجته السابقة ليزا ماري بريسلي ابنة المغني الراحل إلفيس بريسلي وكذا مؤسس شركة موتون للتسجيلات بيري جوردي.

وكانت مراسم دفن جاكسون قد تأجلت بعد انقسام رأي العائلة بشأن مكان وزمان دفنه، حتى كانت الكلمة الأخيرة لوالدته كاثرين، حسب ما ذكره شقيق المغني جيرمين جاكسون.

وقد توفي جاكسون يوم 25 يونيو/حزيران الماضي بعد تناول مزيج من الأدوية، في حادث قال قاضي التحقيق في لوس أنجلوس إنه جريمة قتل، وتحقق فيه الشرطة مع عدد من الأطباء، بينهم طبيبه الشخصي كونراد موراي.

من جهته قال الطبيب الشرعي لمنطقة لوس أنجلوس في بيان إنه توصل إلى أن موت جاكسون كان قتلا بسبب التسمم الحاد من عقار البروبوفول وظروف أخرى.

المصدر : وكالات