سجلت السنة الحالية نقص 38 ألف تلميذ عن السنة الماضية (الفرنسية-أرشيف)

افتتحت الثلاثاء في تونس السنة الدراسية الجديدة في كامل المدارس والمعاهد الثانوية وفي أغلب الجامعات، وسط قلق من تراجع النمو الديمغرافي للسكان تجلى في نقص أعداد التلاميذ هذه السنة.

وحسب وزارة التربية فإن مليونين و36 ألف تلميذ سيعودون لفصولهم بالتعليم الابتدائي والثانوي تحت إشراف 129 ألف مدرس.

وتشير الأرقام إلى أن عدد تلاميذ الابتدائي يتجه نحو التراجع حيث سجلت المدارس نقصا بـ38 ألف تلميذ هذا العام، وذلك نتيجة نقص التزايد السكاني بالبلاد.

وقد رصدت الدولة لهذه العودة 250 مليون دولار خصصت لتشغيل مدرسين جدد، ولأشغال الإصلاح والتوسيع والبناء وتجهيز المؤسسات.

وذكرت أرقام لوزارة التعليم العالي أن عدد الطلبة بلغ في السنة الجامعية الحالية 370 ألف طالب تحت إشراف 16.800 أستاذ جامعي موزعين على 193 مؤسسة جامعية، بينهم 75 ألفا من الناجحين هذا العام في شهادة ختم الثانوية (البكالوريا).

المصدر : قدس برس