منتظر الزيدي عاد إلى الواجهة مرة أخرى
قبل الإفراج المتوقع عنه (الفرنسية-أرشيف)
بالتزامن مع الإفراج المتوقع غدا عن الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بحذائه العام الماضي، أطلق مغنٍّ شعبي أردني أغنية تمجد حذاء الزيدي وتحمل عنوان "كندرة الملايين".
 
ونقلت صحيفة "الغد" مقاطع من الأغنية التي يقول متعب السقار في مطلعها: هاي كندرة الملايين اليسار واليمين.. تسلم يدك يالزيدي حر وما ترضى الكيدي.. صار العالم يتمنى يلبس كندرتك ساعة.. ولما الظالم رشقته فرحت العالم يا ويلي.
 
وكان من المقرر أن تفرج السلطات العراقية اليوم عن الزيدي بعد انتهاء فترة محكوميته البالغة تسعة أشهر، وصرح شقيقه قبل قليل بأن السلطات أجلت الإفراج عنه حتى يوم غد.
 
وجاءت إدانة الزيدي الذي كان يعمل في قناة "البغدادية" بعدما رشق الرئيس بوش بفردتي حذائه يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي.
 
وحكمت المحكمة الابتدائية في بغداد على الزيدي (30 عاما) في مارس/آذار الماضي بالسجن ثلاثة أعوام، لكن الحكم خفف لاحقا إلى تسعة أشهر.
 
وأصبح الزيدي في الأيام الحالية محور الحديث والاهتمام، وبدأت الكثير من العروض تنهال عليه بعد قيام عدد من الزعماء العرب ورجال الأعمال بتقديم وعود حول هدايا له بينها أموال وسيارات وذهب وفضة وشقة وعروض للعمل في لبنان ومصر.
 
وتوزعت صور الزيدي ومقطع الفيديو الشهير الذي يرمي فيه الحذاء على بوش في جميع المدونات العالمية والمواقع الإخبارية، ليكون حينها أبرز شخصية عربية تتناولها المواقع العالمية، حتى أن الحادثة تحولت إلى لعبة على الإنترنت.

المصدر : يو بي آي