يشهد الشارع الأردني ارتفاعا في معدل الجريمة لا سيما جرائم القتل التي تؤثر في الرأي العام، وتتعدد مظاهر هذه الحالة بين قتل الأبناء واستباحة الأحياء السكنية التي يقطن فيها المجرم أو حتى متاجرة فتيان دون سن البلوع بالسلاح.

ويرى متخصصون أن تلك الظاهرة تتنامى في ظل غياب دور الدولة وعجزها عن استخدام أدوات أكثر فاعلية في سبيل نشر القانون.

المصدر : الجزيرة