الكلاب قادرة على خداع بعضها والإنسان للحصول على مرادها (الأوروبية-أرشيف)

أكد أحد كبار المتخصصين في الطب البيطري والأعصاب أن للكلاب قدرات ذهنية تشبه تلك التي لدى الأطفال وهم في عمر سنتين إلى سنتين ونصف، وأضاف حامل شهادة الدكتوراه الفخرية والباحث في جامعة "بريتش كولومبيا" ستانلي كورين أن الكلاب تفهم بالحساب والمنطق وتعي بعض الكلمات والإيماءات.

ومضى كورين وهو المتخصص في أبحاث سلوك الكلاب إلى أن تلك الحيوانات هي أقرب ما يكون إلى البشر وأنه تطبق الاختبارات المخصصة لمعرفة مدى مكتسبات الأطفال اللغوية على تلك الحيوانات لقياس مقدار قدراتها الذهنية وطبيعة سلوكياتها.

وأوضح كورين أثناء عرض لخلاصة أبحاث قدمها في مدينة تورونتو الكندية أن لدى الكلب قدرة على تعلم 165 كلمة إضافة إلى عدد من الإشارات والإيماءات، كما يستطيع العد حتى الرقم خمسة.

"
الدراسة:
الكلاب تمتلك القدرة على خداع جنسها وخداع الإنسان في سبيل حصولها على المعاملة التي تريد
"
وأضاف الباحث أن لدى الكلاب القدرة على خداع جنسها وخداع الإنسان في سبيل حصولها على المعاملة التي ترغب بها.

ويشير كورين إلى أن ذكاء الكلاب يتفاوت حسب نوعها، وصنف الباحث أول 20% من الكلاب التي أجرى عليها أبحاثه تحت اسم "الكلاب السوبر".

وانطلاقا من دراسة أجراها وشملت 208 كلاب أميركية وكندية، يقول كورين إن فصائل مثل "بوردر كولي" (كلاب متوسطة الحجم من أصل بريطاني معروفة بقدرتها على الاهتمام بالقطيع) و"البوودل" (كلاب ألمانية ذكية) وكلب الرعاة الألماني تحل في المقدمة من حيث الذكاء، ويضيف أن الكلاب من السلالة الأفغانية تقع في أسفل الترتيب.



ويعيش كورين في مدينة فانكوفر الكندية وألف عدة كتب بشأن سلوكيات الكلاب، كما يتولى عمليات تدريب الكلاب التي يملك منها اثنين هما "داربي" و"دانسر"، وفق الصحيفة.

المصدر : يو.أس.أي توداي