الصين تتهم ريو بالتجسس التجاري
آخر تحديث: 2009/8/9 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/9 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1430/8/18 هـ

الصين تتهم ريو بالتجسس التجاري

الصين تقول إن خسارة شركاتها كبيرة بسبب تجسس ريو (رويترز)

اتهمت إدارة مراقبة أسرار الدولة في الصين شركة ريو تينتو للتعدين المتعددة الجنسيات بالانخراط في أنشطة تجسس تجاري لست سنوات، وقالت في تقرير إن البيانات التي عثر عليها في أجهزة حاسوب تابعة لريو تظهر أن التجسس سبب خسائر هائلة للصين.

وتقول ريو إن أربعة من عامليها احتجزوا في الصين بتهمة التجسس لم يقوموا بأي ممارسات غير أخلاقية، نافية دفعهم رشى لشركات صلب صينية مقابل الحصول على معلومات.

ولكن التقرير الذي أصدرته الإدارة الوطنية الصينية لحماية أسرار الدولة جاء فيه أن التجسس التجاري الذي قامت به ريو تضمن الاستمالة ودفع الرشى والتطفل لاستخلاص المعلومات، والحصول على الأشياء بالخديعة طيلة ست سنوات.

وقال التقرير الذي صدر باللغة الصينية ونشره موقع إدارة حماية أسرار الدولة على الإنترنت أمس السبت "كم هائل من المعلومات والبيانات حصل عليه من قطاع الصلب في بلادنا وعثر عليه في أجهزة الحاسوب الخاصة بريو تينتو، والخسائر المادية الهائلة التي لحقت بأمننا الاقتصادي الوطني ومصالحنا واضحة تماما".

واحتجزت الصين العاملين الأربعة في ريو، وهم الأسترالي ستيرن وثلاثة من زملائه الصينيين بسبب مزاعم بسرقة أسرار الدولة المتعلقة بمفاوضات أسعار خام الحديد.

ويلمح هذا التقرير الصادر عن إدارة حماية أسرار الدولة إلى أنه من المستبعد أن تتنازل الحكومة الصينية عن قضية ريو، وربما تستغلها بدلا من ذلك نقطة انطلاق لفرض أشكال رقابة أكثر صرامة على المعلومات المتعلقة بالشركات المحلية والخارجية.

وزعم التقرير أن التجسس الذي قامت به ريو كان معناه أن شركات الصلب الصينية دفعت أكثر من 700 مليار يوان (102 مليار دولار) فوق المبلغ الذي كان من المفترض أن تدفعه لاستيراد خام الحديد، دون أن يوضح كيف توصلت الإدارة إلى هذا التقدير.

ويقول التقرير وبنود أخرى منشورة على موقع إدارة حماية أسرار الدولة إن على الحكومة تحديد البيانات التجارية التي تمثل أسرارا رسمية، وفرض أشكال رقابة أشد على التعاملات بين الشركات الأجنبية والشركات الصينية.

المصدر : رويترز

التعليقات