غوغل أحدث المتضررين من الهجمات الإلكترونية على مواقع مماثلة (الأوروبية-أرشيف)
نشرت صحيفة غارديان أن موقع غوغل كان أحدث ضحية لهجمات إلكترونية خبيثة بعد تعرض مواقع أخرى مثل تويتر وفيسبوك ولايف جورنال لهجمات مماثلة.
 
ولم يعرف حتى الآن مصدر الهجمات، لكنها قد أثرت بالفعل في مئات الملايين من مستخدمي الشبكة العنكبوتية في أنحاء العالم.
 
وقال متحدث باسم غوغل إن أنظمة الشركة ساعدت في حمايتها من الضرر ولم يتأثر موقع غوغل دوت كوم ولا جي ميل.
 
وأكد متحدث باسم موقع فيسبوك حدوث انقطاع في الخدمة وعدم حدوث ضرر دائم، وأن بيانات المستخدمين لم تتعرض للخطر وأنه قد تم إعادة الدخول الكامل للموقع لمعظم المستخدمين.
 
وأشارت الصحيفة إلى عدم وضوح الحجم الكامل للهجمات، لكن موقع تويتر ظل محجوبا لنحو ساعتين وما زالت هناك مشاكل عالقة. ويعكف مدراء الشركات المتضررة على تحديد طبيعة الهجمات أو مصدرها ومشاركة المعلومات فيما بينهم في محاولة لتحديد مصدر الهجوم.
 
وقال أحد كبار المستشارين في تقنية المعلومات إن الأمر أبعد من أن يكون مصادفة. وضرب هذه المواقع يعني إمكانية تأثر مئات الملايين من البشر بهذا الانقطاع.

المصدر : الصحافة البريطانية