توصلت دراسة حديثة إلى أن الرجال في بريطانيا يقضون ما يعادل سنة من أعمارهم وهم يحدقون في النساء، في المقابل تمضي النساء ستة أشهر من حياتهن وهن ينظرن إلى الرجال.
 
ووجدت الدراسة التي نشرت نتائجها صحيفة ديلي إكسبريس الثلاثاء أن البريطاني، الذي يتراوح عمره بين 18 إلى 50 عاماً، يقضي نحو 43 دقيقة في اليوم وهو يحدق في عشر نساء مختلفات على الأقل في الأماكن العامة وفي مقدمتها المخازن التجارية والحانات والنوادي الليلية ومواقع العمل.
 
وأشارت الدراسة إلى أن النساء في بريطانيا يقضين عشرين دقيقة في اليوم وهن يحدقن في الرجال، أي ما يعادل ستة أشهر من أعمارهن، ويفضلن اختلاس النظر إليهم في الحانات والنوادي الليلية.
 
ويكرس خمس الرجال –وفق الدراسة- ما يصل إلى ستين ساعة في الشهر من أوقاتهم على ألعاب الفيديو، في حين ينفق 4% منهم فقط المدة نفسها في تناول العشاء الرومانسي في المطاعم مع محبوباتهم.
 
وغالبا ما يسبب التحديق- طبقا للدراسة- إحراجا للرجال والنساء في بريطانيا الذين اعترف 30% منهم أنهم تشاجروا مع نصفهم الآخر حين ضُبطوا وهم يحدقون في نساء أخريات أو رجال آخرين، كما اعترف واحد من بين كل عشرة منهم بأن النظر تسبب في انفصالهم عن نصفهم الآخر.

المصدر : يو بي آي