انطلاق المكوك فجر اليوم جاء بعد أيام من الإرجاء لأسباب فنية ومناخية (الفرنسية)

انطلق مكوك الفضاء ديسكفري إلى الفضاء في ساعة مبكرة من صباح اليوم في طريقه إلى محطة الفضاء الدولية، بعد أيام من الإرجاء لأسباب فنية ومناخية.

وأطلقت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) المكوك وطاقمه المؤلف من سبعة أفراد من مركز كنيدي الفضائي في حدود الساعة الرابعة بتوقيت غرينتش اليوم السبت في مهمة تستغرق 13 يوما. واستقر المكوك بسلام في مدار الأرض بعد ثماني دقائق ونصف من انطلاقه.

وتستهدف المهمة الحالية تزويد محطة الفضاء بالطعام وقطع الغيار ومعدات مختبر وفئران لإجراء تجارب على كثافة العظام.

وجاء إطلاق المكوك اليوم بعد أيام من تأجيله يوم الثلاثاء الماضي بسبب مشاكل في صمام بخزان الوقود الخارجي للمكوك وسوء أحوال الطقس. ثم سعت ناسا لإطلاقه في وقت مبكر من أمس الجمعة، إلا أنها قررت تأجيله مجددا لمراجعة البيانات الخاصة بالصمام.

وقال مسؤولو ناسا عصر أمس إنه تم حل مشكلة الصمام وتم البدء في تزويد المكوك بالوقود لينصب الاهتمام من جديد على الأحوال الجوية قبالة ساحل ولاية فلوريدا.

ويضم طاقم ديسكفري لهذه المهمة ستة رواد فضاء أميركيين، إضافة إلى رائد الفضاء السويدي كريستر فوغليسانغ، من وكالة الفضاء الأوروبية.

وخلال الفترة التي سيقضيها المكوك في رحلته الحالية، سيقوم رواد الفضاء بثلاث جولات من السباحة في الفضاء لتركيب خزان جديد من غاز الأمونيا كجزء من أجهزة التبريد في المحطة، بالإضافة إلى استبدال بعض المعدات واستعادة عينات مخبرية وضعت سابقا بغرض إجراء التجارب.

وسيحمل المكوك معه جهاز الجري والتمارين الرياضية الذي أطلق عليه اسم الممثل الكوميدي المعروف ستيفن كولبرت.

أما بالنسبة لرواد الفضاء فستحل نيكول ستوت مكان زميل لها كان قد وصل إلى المحطة في الرحلة السابقة للمكوك، وسيعود إلى الأرض برفقة دمية تجسد إحدى الشخصيات الدرامية المعروفة بعدما أمضت في الفضاء عاما كاملا.

المصدر : وكالات