ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن علماء فلك من الصين والولايات المتحدة قد يتعاونون في بناء أكبر تلسكوب في العالم لتقديم رؤية أكثر عمقا للمراحل المبكرة جدا لنشأة الكون.

 

وأضافت الوكالة الرسمية أن من المتوقع أن يكتمل تلسكوب الثلاثين مترا (تيامتي) في 2019.

 

ووضعت جامعة كاليفورنيا ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا (كالتك) تصور التلسكوب ويقودان المشروع.

 

وقال رئيس معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا جان لو تشامو في مقابلة مع شينخوا "إنها مهمة كبيرة وسوف تحدد مستقبل الفلك والفيزياء الفلكية لنحو 60 أو 70 سنة، لذلك سوف تشمل تلقائيا مشاركة دولية كبيرة".

 

وقالت شينخوا إن الجامعة والمعهد يجريان محادثات مع فلكيين وعلماء صينيين حول التعاون في التمويل والتكنولوجيا لكن لم يتم اتخاذ قرار نهائي بعد.

 

وأضافت أن كندا واليابان وافقتا على المشاركة في المشروع الذي يحتاج تمويلا إجماليا قدره مليار دولار.

 

وسيوفر التلسكوب الذي يحتوي على مرآة قطرها 30 مترا أوضح رؤية ممكنة للكون وسوف يلتقط صورا للمجرات والنجوم التي تتشكل على بعد 13 مليار سنة ضوئية.

 

ومن المفترض أن يقام التلسكوب فوق جبل ماونا كيا البركاني في هاواي.

المصدر : رويترز