أسباب فنية وظروف مناخية تؤخر موعد انطلاق المكوك ديسكفري (الفرنسية)

أرجأت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) مرة أخرى إطلاق المكوك ديسكفري من قاعدة كاب كانيفرال في ولاية فلوريدا الذي كان متوقعا اليوم الأربعاء.

وقال مسؤولون في ناسا إنه تم تأجيل إطلاق ديسكفري إلى أجل غير مسمى بسبب عطل في صمام التزود بالهيدروجين. وكان مسؤولو الوكالة قد أجلوا في وقت سابق انطلاق المكوك إلى اليوم بسبب سوء الأحوال الجوية في منطقة الإطلاق.

وحسب بيان رسمي سابق للوكالة فإن العواصف الرعدية وهطول الأمطار حال دون إطلاق المكوك "ديسكفري" في موعده الذي كان مقررا عند الساعة 5:10 صباح أمس الثلاثاء بحسب توقيت غرينتش.

وكان الطاقم الفني للمكوك قد أتم جميع الإجراءات اللازمة لعملية الإطلاق أمس الثلاثاء في الوقت الذي كانت فيه العواصف الرعدية والأمطار تتردد في سماء قاعدة كاب كانيفرال، الأمر الذي دفع هيئة الأرصاد الجوية إلى القول إن نسبة الظروف الجوية المواتية لعملية الإطلاق لا تتجاوز 40%.

طاقم ديسكفري سيقوم بعدة اختبارات على الفئران خلال الرحلة (الفرنسية)
رحلة وتجارب
ويقل المكوك ديسكفري سبعة رواد فضاء متجها إلى محطة الفضاء الدولية التي سينقل إليها خلال رحلة تستمر 13 يوما أكثر من سبعة آلاف كيلوغرام من المعدات والأجهزة.
 
كما يقل المكوك أجهزة لإجراء اختبارات على عدد من الفئران التي ستبقى على متن المحطة السابحة في مدارها الفضائي إلى نوفمبر/تشرين الأول المقبل.

وخلال الفترة التي سيقضيها المكوك في رحلته الحالية، سيقوم رواد الفضاء بثلاث جولات من السباحة في الفضاء لتركيب خزان جديد من غاز الأمونيا كجزء من أجهزة التبريد في المحطة، بالإضافة إلى استبدال بعض المعدات واستعادة عينات مخبرية وضعت سابقا بغرض إجراء التجارب.

وسيحمل المكوك معه جهاز الجري والتمارين الرياضية الذي أطلق عليه اسم الممثل الكوميدي المعروف ستيفن كولبرت.

أما بالنسبة لرواد الفضاء فستحل نيكول ستوت مكان زميل لها كان قد وصل إلى المحطة في الرحلة السابقة للمكوك، وسيعود إلى الأرض برفق دمية تجسد إحدى الشخصيات الدرامية المعروفة بعدما أمضت في الفضاء عاما كاملا.

المصدر : وكالات