بموجب الشراكة يحتضن موقع ياهو عمليات البحث التي ينفذها محرك بينغ (الأوروبية)
تواجه مؤسستا مايكروسوفت وياهو اللتان أعلنتا شراكة لإطلاق محرك بحث مشترك تحديا كبيرا هو وفاء المستخدمين الكبير لغوغل التي تسيطر على سوق مواقع البحث.
 
وقال إيلي غودمان وهو مسؤول في "كومسور" المتخصصة في دراسات الإنترنت إن شراكة مايكروسوفت وياهو تجعلهما منافسا كبيرا لغوغل، وهما وإن تخلفا عنها من حيث الحصة السوقية، يمكنهما تحقيق تقدم، فثلاثة أرباع المستخدمين قاموا بعملية بحث واحد على الأقل شهريا على محركي بحث هاتين الشركتين.
 
لكن غودمان أضاف أن التحدي هو كيف تقدم الشركتان عرضا يكون من الإغراء بحيث يتحول معه المستخدمون العرضيون إلى مستخدمين مواظبين. 
 
وبموجب شراكة تُوصِّل إليها نهاية الشهر الماضي، يحتضن موقع ياهو عمليات البحث التي ينفذها محرك بينغ التابع لمايكروسوفت.
 
30 مليارا
وتأمل المؤسستان بشراكتهما تقليص الحصة السوقية لغوغل وحجم عائداتها من الإعلانات، وهي عائدات سترتفع بـ 15% سنويا لتصل ثلاثين مليار دولار في 2014، حسب فوريستر وهي شركة تهتم بأبحاث الإنترنت.
 
وسيطرت غوغل في يونيو/حزيران الماضي على 65% من سوق محركات البحث، مقابل 28% لياهو ومايكروسوفت مجتمعتين، حسب كومسور.
 
وقال تحليل لهذه الشركة نشر أمس، إن الوفاء لغوغل بين مستعملي الإنترنت الأميركيين يفوق الوفاء لأي موقع بحث آخر.
 
وحسب كرايغ مكدونالد وهو مسؤول رفيع في شركة كوفاريو التي تحلل سوق الإنترنت، فإن ياهو ومايكروسوفت عاجزتان منفصلتين عن الاستجابة لحاجات المُعلنين كما تفعل غوغل، لكن شراكتهما تمكنهما من الوصول إلى 30% من السوق بطريقة أكثر نجاعة.

المصدر : الفرنسية