توقعات ببلوغ العالم سبعة مليارات نسمة (الجزيرة نت-أرشيف)

توقع مكتب المراجع السكانية الذي يتخذ من العاصمة الأميركية واشنطن مقرا له، أن يبلغ عدد سكان العالم سبعة مليارات نسمة في عام 2011.

وذكر المكتب -وهو منظمة غير ربحية- في بيان له الأربعاء أن عدد سكان العالم التقريبي في عام 1999 لم يتجاوز ستة مليارات نسمة، مرجحا أن ينتقل عدد السكان من ستة مليارات إلى سبعة في 12 سنة، تماما كما تحول عدد السكان من خمسة مليارات إلى ستة من قبل، وهو أمر غير مسبوق في تاريخ العالم.

وقال رئيس المكتب بيل بوتز إن عدد سكان العالم ما زال يتزايد بشكل سريع، رغم انخفاض معدلات الخصوبة في الكثير من البلدان، مشيرا إلى أن معدلات النمو السكاني للفئة العمرية ما بين 15 و24 سنة تتزايد في الدول الأكثر فقرا من العالم.

وأضاف أن أعلى مستويات النمو السكاني في العالم توجد في النيجر (7,4 أطفال للمرأة الواحدة)، بينما يوجد الأدنى في تايوان (1,0 طفل لكل امرأة).

ومن جانبه، قال المسؤول الديموغرافي في المكتب كارل هوب -الذي شارك في إعداد ورقة البيانات عن النمو السكاني في العالم عام 2009- إن الكتلة السكانية الكبرى اليوم تعيش في الدول النامية، ويبلغ عدد اليافعين فيها 1,2 مليار (حوالي 90% من أفرادها).

وأوضح هوب أن ثمانية من بين كل عشرة يافعين يعيشون في أفريقيا وآسيا، مرجحا أن يواصل هؤلاء خلال العقود القليلة المقبلة الانتقال من المناطق الريفية إلى المدن، من أجل البحث عن فرص التعليم والتدريب والعمل والحصول على الرعاية الصحية الملائمة.

وأضاف أن إحدى المشاكل الاجتماعية الكبرى التي سوف تطرح خلال العقود المقبلة هي هل هذه التوقعات سوف تترجم إلى وقائع.

وتوفر ورقة بيانات السكان في العالم لعام 2009 معلومات جديدة عن الأوضاع الصحية والديموغرافية والبيئية في العالم والمناطق الرئيسية فيه، وتركز على الفجوة المستمرة في الاتساع بين الدول الفقيرة والغنية مثل أميركا وكندا من جهة وبلدان فقيرة مثل أوغندا.

وجاء في الورقة أن عدد سكان كندا وأوغندا متساو تقريباً الآن، إلا أنها توقعت أن يكون عدد سكان أوغندا أكثر من ضعف عدد سكان كندا بحلول عام 2050، بسبب الفرق في معدلات النمو السكاني بين هاتين الدولتين.

المصدر : يو بي آي