أحد الفيضانات التي ضربت أستراليا مؤخرا (الفرنسية-أرشيف)

توقع معهد السياسة الإستراتيجية في أستراليا ازدياد الكوارث الطبيعية وتكرر حدوثها في أماكن لم تشهد من قبل أي كوارث في البلاد.
 
وذكرت وكالة الأنباء الأسترالية الاثنين أن مدير المعهد أنطوني بيرغن ومدير مركز الأمن الداخلي الأسترالي أثوز ييتس حذرا من أن التغيرات المناخية قد تؤثر على الأمن الوطني والغذائي على المدى البعيد.
 
وقال بيرغن وييتس إن التغيرات المناخية يمكن أن تزيد خطر الكوارث في أستراليا، وحذرا من أن الحكومة قد لا تكون قادرة على التعامل مع النتائج التي يمكن أن تنجم عن المشاكل الاقتصادية والاجتماعية المدمرة لهذه الكوارث.
 
وأضافا أنه يتعين على المسؤولين عن وضع الخطط الأمنية لحماية البلد الإقرار بوجود خطر على الأمن الداخلي بسبب التغيرات المناخية وبأن يكون عزم الحكومة على مواجهة هذه المشكلة مساوياً لعزمها وتصميمها على مكافحة الإرهاب.
 
وقالا "علينا الاستثمار اليوم من أجل غد أفضل وذلك بأن نضمن قيام بنى تحتية مرنة تستطيع مواجهة نتائج هذه الكوارث، لأن ذلك برأيهما سوف يجعل الأستراليين أكثر أمناً في مواجهة كافة الأخطار".
 
وكان رئيس الحكومة الأسترالية قال في جلسة عقدت في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن التغيرات المناخية تمثل تحدياً أساسياً للأمن الوطني على المدى البعيد من ناحية  توفير الغذاء والأراضي الصالحة للزراعة.

المصدر : يو بي آي