(رويترز-أرشيف)
قرر موظف سابق في مصرف بريطاني الاستقرار في جزيرة أسكتلندية نائية وغير آهلة، أملا بأن تساعده الوحدة في الإقلاع عن التدخين الذي لم ينقطع عنه 43 عاما.
 
وقالت الصحف البريطانية إن جوف سبايس سيمكث شهر أغسطس/آب بأكمله في جزيرة سكارافاي في شمال غرب أسكتلندا، مخيّما فليس فيها إلا ثلاثة أكواخ متهدمة كان يستعملها الرعاة سابقا، لا ماء ولا كهرباء.
 
ونقل عن جوف، وهو موظف سابق في بنك روتشيلد في لندن "هذه آخر فرصي، إنني أدخن 30 سيجارة في اليوم كالعادة، لكنني أعتقد أنني أستطيع كسر هذه العادة".
 
وأبدى جوف أمله بأن يساعده العيش على الجزيرة وتدبر أموره وحده في مكافحة السمنة التي تلم عادة بمن يقلعون عن التدخين.
 
ويملك الجزيرة ثري اسمه دايف هل الذي قال على الموقع المخصص لسكارافاي إن الجزيرة ستستقبل أحدث "منبوذ" سيستعين بالوحدة والمسافة النائية على عادة التدخين، حاملا معه 120 كتابا.

المصدر : الفرنسية