مجمع كيبو يكلف 2.4 مليار دولار (رويترز)
انتهى رائدان للفضاء من تجهيز مختبر أبحاث ياباني في محطة فضائية دولية خلال خامس وآخر خروج للفضاء قبل مغادرة مكوك الفضاء الزائر إنديفور.
 
وقام رائدا مكوك الفضاء إنديفور، كريس كاسيدي وتوم مارشبيرن وهما يسبحان في الفضاء، بتجهيز المختبر بكاميرات تلفزيونية لاستكمال مجمع كيبو الذي يكلف 2.4 مليار دولار.
 
وقام الرائدان أيضا بتزويد المختبر بدائرة كهربائية بالأسلاك في نظام توجيه المحطة وثبتا غلافا حراريا على إنسان آلي كندي.
 
وخلال زيارة استمرت 11 يوما قام رواد فضاء المكوك إنديفور بتزويد مجمع كيبو بمنصة للمناظير والتجارب العلمية الأخرى التي تعمل في بيئة الفضاء المفتوح.
 
واستبدلوا أيضا بطاريات نظام الطاقة الشمسية بالمحطة وسلموا قطع الغيار اللازمة لتشغيل المحطة بعد إحالة أسطول المكوك إلى التقاعد العام المقبل.
 
وسيبقى أحد رواد المكوك وهو تيم كوبرا على متن المحطة ليتسلم العمل من رائد الفضاء الياباني كويتشي واكاتا بعد أن قضى أربعة أشهر ونصف في المدار.
 
يذكر أن إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) ستقوم بسبع مهام أخرى للبناء وإعادة الإمداد مخططة لاستكمال المشروع الذي يكلف مائة مليار دولار بمشاركة 16 دولة.
 
ومن المقرر أن يختتم طاقم مكوك الفضاء إنديفور مهمة تستغرق 16 يوما بالهبوط في فلوريدا الجمعة المقبل.

المصدر : رويترز