مراحل كسوف الشمس في ولاية آسام الهندية (الفرنسية)

شاهد أكثر من ملياري شخص في آسيا أكبر كسوف كامل للشمس في القرن الحالي، حيث أغرق مناطق شاسعة في القارة في ظلام دامس اليوم.

وتقول وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إنه أمكن رؤية الكسوف على امتداد ممر يبلغ اتساعه نحو 250 كلم حيث قطع مسافة نصف الكرة الأرضية ومر عبر الهند والصين واليابان ودول آسيوية آخرى.

واحتشد خبراء وفلكيون هواة وعلماء وطلاب وسياح في المواقع الأثرية وغيرها من مواقع على طول مسار الكسوف لمشاهدة ودراسة الظاهرة الفلكية التي يغيب فيها القمر ضوء الشمس عن الأرض، بينما استمرت الخرافات القائلة بأن الكسوف إنما هو نذير شؤم في نشر حالة من القلق والخوف بين البعض.

وأفسدت السحب الكثيفة التي خلفتها الرياح الموسمية فضلا عن هطول الأمطار دون انقطاع الكسوف في الهند حيث تحول الفجر إلى ليل لدقائق محدودة. وكانت المشاهد ضبابية في مدينة سورات الساحلية بولاية جوجرات الغربية التي كانت أول الأماكن التي يمكن مشاهدة الكسوف الكلي منها.

وقد وقعت حالات تدافع وزحام في العديد من الأماكن في الهند خلفت قتيلا وعشرات الجرحى.

ثم وصل الكسوف إلى بنغلاديش ونيبال وبوتان وميانمار قبل أن يمر فوق الصين ويمتد لأكثر من 6 دقائق فوق اليابان.

وقال مراسل الجزيرة في بكين ناصر عبد الحق إن الحدث تاريخي بكل ما تحمله الكلمة، مشيرا إلى أن آخر كسوف كلي حدث في الصين عام 1814.

وأوضح أن سكان المناطق التي مر فيها الكسوف خرجوا إلى المناطق المكشوفة وهم يحملون كاميرات التصوير والعدسات المكبرة.



هالة الشمس

الآسيويون تابعوا ظاهرة الكسوف باهتمام كبير (رويترز)
وتتيح ظاهرة الكسوف للعلماء إلقاء نظرة نادرة على هالة الشمس، وهي الغازات المحيطة بها.

ويقول عميد المعهد الهندي للفيزياء الفلكية هاريش بات إن هذا الكسوف يعد الأطول في القرن الحادي والعشرين، ووصف الحدث بأنه مهم للتجارب العلمية لأن مدته الطويلة توفر فرصة لإجراء تجارب شديدة التعقيد والتركيب.

وقال بات إن العلماء في الصين التقطوا صورا ثنائية الأبعاد لهالة الشمس التي تصل حرارتها إلى مليوني درجة مئوية بمعدل صورة واحدة في الثانية تقريبا.

وقالت وكالة ناسا إن الكسوف استمر لمدة أقصاها ست دقائق و39 ثانية فوق المحيط الهادئ.

وفي الثقافة الصينية القديمة يعد كسوف الشمس فألا مرتبط بالكوارث الطبيعية أو الوفيات في الأسرة الإمبراطورية. وبذل المسؤولون ووسائل الإعلام الحكومية جهودا كبيرة لطمأنة المواطنين بأن خدمات المدينة ستجري بصورة طبيعية.

وقال مرصد هونغ كونغ إن الشمس حجبت بنسبة 70% في الجزيرة مقارنة بمستوى الكسوف في الصين والهند، حيث غرقت في ظلام تام تقريبا، مشيرا إلى أن الكسوف دام 151 دقيقة.

تجدر الإشارة إلى أن آخر أطول كسوف كلي للشمس حدث في هاواي وأميركا الجنوبية في 11 يوليو/ تموز 1991 واستمر ست دقائق و53 ثانية، في حين يتوقع علماء الفلك عدم حصول كسوف كلي طويل للشمس إلا بعد 300 سنة أخرى.

كما يعتقد أن علماء الفلك القدامى سجلوا أول كسوف للشمس في الصين قبل 4000 عام أي في العام 1961 قبل الميلاد.

المصدر : وكالات