المهمة الفضائية متواصلة رغم الصعوبات (رويترز)

تعطلت دورة المياه الرئيسية في المحطة الفضائية الدولية مع وجود 13 رائد فضاء، وهو عدد قياسي للرواد بها مما أجبرهم على التزاحم على دورة مياه احتياطية بالقسم الروسي في المحطة، ودورة المياه في مكوك الفضاء الأميركي الزائر إنديفر.
 
وقال هال جيتسلمان المسؤول في مركز التحكم الأرضي لأحد أفراد طاقم المحطة بعد محاولة فاشلة لإصلاح دورة المياه "ضع علامة معطل على وحدة الصرف والنظافة".
 
وحذر مدير الرحلة الفضائية بريان سميث من أن الأمر قد يصبح أكثر خطورة إذا لم يتم إصلاح دورة المياه خلال ستة أيام.
 
يشار إلى أن إدارة الفضاء والطيران الأميركية "ناسا" تحد من استخدام مرحاض المكوك حيث لا يمكن التخلص من مياه الصرف خارج المكوك كما يحدث أثناء الطيران.
 
ويخشى أن يؤدي التخلص من مياه الصرف إلى إتلاف منصة التجارب العلمية التي تم تركيبها في المحطة أخيرا.
 
منصة معدات
من جهة ثانية, ورغم ذلك استخدم رواد الفضاء زوجين من الأذرع الآلية لتركيب منصة معدات.
 
وتم تركيب الوحدة التي تشبه الشرفة في الجانب الأمامي لمعمل كيبو خلال عملية سير في الفضاء السبت, حيث ينتظر أن تستخدم هذه المنصة لإجراء التجارب التي تحتاج إلى التعرض إلى البيئة المفتوحة للفضاء الخارجي.
 
وينتظر أن تستخدم المنصة لعرض تجارب علمية لأطراف الفضاء عن طريق  كاميرات تعمل بأشعة أكس ودراسات للتراب الفضائي.
 
وكان رائدا الفضاء الأميركيان ديف وولف وتيموثي كوبرا قد أكملا جولة للسير في الفضاء استغرقت خمس ساعات و32 دقيقة لتمهيد الطريق أمام استخدام رواد الفضاء لذراع آلي داخل المحطة الفضائية الدولية في توصيل منصة خارجية بمختبر كيبو الياباني للأبحاث.
 
وتعد هذه الجولة الأولى ضمن خمس جولات للسير في الفضاء خلال مهمة إنديفر وهي ضمن أكثر الرحلات تعقيدا في تاريخ المحطة الفضائية الممتد لفترة 11 عاما.

المصدر : وكالات