اختتمت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع قبل أيام برنامجا تلفزيونيا حمل اسم "نجوم العلوم" الذي شكل فرصة لعدد من الشبان العرب لتطوير ابتكاراتهم وتقديمها للعالم.
 
ويعتبر هذا البرنامج خروجاً عن الصورة المعهودة لأمثاله من برامج الواقع، لا سيما وأنه يهتم بنشر ثقافة البحث العلمي.
 
وأوضح مراسل الجزيرة هيثم أبو صالح في تقرير من الدوحة أن البرنامج أطلقته مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع إيمانا من القائمين عليها بأن مجتمعاتنا العربية مؤهلة لتكون بحكم جذورها الحضارية حاضنة للبحث العلمي في مختلف جوانبه.
 
الطاقة الشمسية
وقال المشارك في البرنامج هاشم السادة وهو من قطر إن مشروعه هو استخدام الطاقة الشمسية لتزويد مخيم أو مزارع بالكهرباء، مشيرا إلى أن استخدام الطاقة والخلايا الشمسية لتوليد الكهرباء موجود من قبل ولكنه طوره ليكون سهل الاستخدام.
 
وقالت المشاركة وهيبة شعر من الجزائر إن مشروعها عبارة عن برنامج ينزل على الهاتف النقال ليعطي المستخدم المعلومات الغذائية المناسبة لصحته.
 
عقلية قديمة
من جهته دعا ضرار خوري مدير البحوث المؤسساتية بمؤسسة قطر، إلى التخلص من العقلية القديمة التي تقول إن عزوف العالم العربي عن التعامل مع التقنية يعود إلى كونه عالما مستهلكا فحسب.
 
وشدد على ضرورة تحول المجتمعات العربية من مجتمعات مستهلكة إلى مجتمعات منتجة، مشيرا إلى أن أحد أهداف مؤسسة قطر هو الاستثمار في الموارد البشرية.
 
وختم المراسل تقريره بالقول إن مثل هذا البرنامج والمشاركين فيه يؤكد أن الانطباع السائد لدى كثيرين بأن العالم العربي وشبابه مستهلكون للتكنولوجيا هو انطباع غير صحيح، وأنه يمكن وقف نزيف هجرة الأدمغة في العالم العربي من خلال تبنيها وإتاحة الفرصة أمامها.

المصدر : الجزيرة